بالصورة / أدهم وتيسير شهيدين فلسطينيين خلال اشتباك مع قوة خاصة اسرائيلية

93

قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن ثلاثة فلسطينيين اثنان منهما من عناصر جهاز المخابرات الفلسطينية استشهدوا برصاص الاحتلال في مدينة جنين شمالي الضفة الغربية.
وذكر شهود عيان أن ضابطا إسرائيليا من القوات الإسرائيلية المهاجِمة قُتِل في الاشتباكات.

في المقابل، قالت قوات الاحتلال الإسرائيلي إنه لم تقع إصابات في صفوفها خلال تنفيذها عملية عسكرية في جنين.

وكانت الاشتباكات اندلعت اليوم الخميس عندما اقتحمت قوات خاصة (كوماندوز) إسرائيلية مدينة جنين بعد منتصف الليل لاعتقال الشابين جميل العموري وأنس أبو زيد.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن الشهيدين هما أدهم ياسر توفيق عليوي (23 عاما) من مدينة نابلس، وتيسير محمود عثمان عيسة (33 عاما) من بلدة ميثون قضاء جنين.

وأظهرت مقاطع فيديو، بثها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، اللحظة الأولى للاشتباكات.

وقالت وسائل إعلام فلسطينية إن قوات الاحتلال انسحبت من جنين بعد اشتباك مسلح قرب مقر الاستخبارات في شارع الناصرة.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال دفعت فور انسحابها بتعزيزات نحو المدخل الشمالي لمدينة جنين، في حين انتشرت عناصر فلسطينية مسلحة من كتاىب شهداء الأقصى التابعة لحركة(فتح) في مناطق مختلفة من المدينة.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!