ارتطمت بمرآة سيارته دون قصد و اعتذرت فدهسها وهرب

143

جريمة بشعة شهدتها مدينة الزقازيق المصرية، بعد أن ارتطمت امرأة دون قصد بمرآة سيارة خلال سيرها في الشارع، لينهال عليها سائقها بالصراخ والتعنيف، ثم يلحق بها ليدهسها ويفر من موقع الحادث.

وتقدمت سيدة تبلغ من العمر 32 عاما، ببلاغ إلى مديرية أمن الشرقية، تتهم فيه أحد الأشخاص بدهسها بسياراته والشروع في قتلها، لافتة إلى أنها “لامست دون قصد مرآة سيارة خلال عبورها في شارع مستشفى العبور، مما تسبب في أن يحتد قائد السيارة عليها ويعنفها”، مضيفة أنها اعتذرت ومضت في طريقها.

وأضافت أنها فوجئت بسائق السيارة وهو “يقود مسرعا ليدهسها متعمدا الانتقام منها والشروع في قتلها، مما أسفر عن سقوطها أرضا وإصابتها بجروح بالغة بأنحاء متفرقة بالجسد، فيما لاذ المتهم بالفرار”، وفق ما ذكر موقع “اليوم السابع” المصري.

ورصدت كاميرا مراقبة تفاصيل الجريمة البشعة، مما سهل على الأجهزة الأمنية تحديد رقم السيارة، التي تبين أنها تعود إلى “موظف مقيم بإحدى القرى التابعة لدائرة مركز شرطة الزقازيق”.

وأمرت النيابة العامة بسرعة ضبط وإحضار المتهم، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة وملابساتها، وفحص مقطع الفيديو الخاص بواقعة الدهس.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!