معاقبة”حنين حسام”المؤثرة على تطبيق “تيك توك” بتهمة الدعارة والاتجار في البشر إليكم التفاصيل

178

قضت محكمة مصرية، يوم الأحد، بمعاقبة الشابة المؤثرة على تطبيق “تيك توك”، حنين حسام، غيابيا بالسجن المشدد 10 سنوات وتغريمها 200 ألف جنيه، على خلفية إدانتها بالاتجار فى البشر.

 

وقضت المحكمة حضوريا بمعاقبة المتهمين؛ مودة الأدهم، ومحمد عبد الحميد، ومحمد علاء، وأحمد صلاح، بالسجن المشدد 6 سنوات، وغرامة 200 ألف جنيه، مع إلزام المتهمين بالمصاريف، ومصادرة الأدوات والأموال المضبوطة.

 

وكانت المحكمة قد قررت فى جلسة سابقة، ضبط المتهمة حنين حسام وحبسها على ذمة القضية، لكنها تغيبت عن حضور، جلسة يوم الأحد.

 

وجرى توقيف الطالبة حنين حسام في أبريل بتهمة التحريض على الدعارة بعد نشرها مقطع فيديو على تيك توك تعلن فيه لمشتركيها البالغ عددهم 1.3 مليون شخص أن الفتيات يمكنهن كسب المال من خلال العمل معها على شبكات التواصل الاجتماعي.

 

وفي مايو 2020، تم القبض على مودة الأدهم التي لديها مليونا متابع على إنستغرام، بعد نشرها مقاطع فيديو اعتبرت فاضحة.

 

وكلاهما من بين 10 نساء مؤثرات ألقي القبض عليهن في عام 2020 بتهمة التعدي على القيم في الدولة.

 

وجرى إسناد تهمة الاتجاد في البشر لحنين، على إثر ما اعتبر تعاملا في أشخاص طبيعيين، وهما طفلتان يقل عمرهما عن الثامنة عشرة.

 

وبحسب الاتهام، فإن حنين استخدمت الفتيات بزعم توفير فرص عمل لهن تحت ستار عملهن كمذيعات من في تطبيق يحمل اسم “لايكي” ويقال إنه يدعو بطريقة مستترة إلى التحريض على الدعارة.

 

وقامت المؤثرة بدعوة الفتاتين على مجموعة تسمى “لايكي الهرم” أنشأتها على هاتفها ليلتقوا فيه بالشباب عبر محادثات مرئية وإنشاء علاقات صداقة، خلال فترة العزل المنزلي الذي اجتاح العالم بسبب وباء كورونا بقصد الحصول على نفع مادي.

 

وأضافت التحقيقات أن المتهمة استغلت الطفلتين المذكورتين استغلالًا تجاريًا، بأن حرضت وسهلت لهن الانضمام لأحد التطبيقات الإلكترونية التي تجني من خلالها عائدا نظير انضمام الأطفال وإنشاء مقاطع فيديو لهن.

 

فضلا عن ذلك، جرى إسناد أمر الإحالة للمتهمة مودة الأدهم، لأنها استخدمت الطفلة “ح. س” وشهرتها “ساندي، والطفل “ي. م” واللتين لم تتجاوزا الثامنة عشرة من العمر في تصوير مقاطع فيديو رفقتها ونشرها على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، مستغلة ضعفهما وعدم إدراكهما للحصول على ربح من ورائهم.

 

وأسندت النيابة للمتهمين الثلاثة الآخرين، محمد زكي ومحمد علاء لايكي وأحمد لايكي، بأن اتفقوا بالاشتراك والمساعدة مع المتهمة الأولى حنين حسام في ارتكاب الجريمة محل الاتهامين الأول والثاني.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!