ترامب يقابل عشرات المؤلفين للكتابة عنه ويقدم اغراءات مثيرة ….. مقابلة شخصية و عشاء في منتجعه ..

53

قال موقع “أكسيوس” إن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، أجرى ما لا يقل عن 22 مقابلة لـ17 كاتبا منذ مغادرته منصبه في يناير الماضي.

وأشار الموقع إلى أن المؤلفين اصطفوا أمام منتجعه “مار- إي- لاغو” في فلوريدا في محاولة منه لتشكيل تسونامي من المؤلفات حوله.

 

هذا ويعتبر مستشارو ترامب أن التخمة في الكتب هي دليل على اهتمام بالرئيس الأمريكي رقم 45، لم ير مثله في الماضي”، وبحسب “أكسيوس” يعلم (المستشارون) أن الكتب ستقدم صورة مختلطة في أحسن الحالات، لكن ترامب يريد الاستفادة منها.

 

وأوضح الموقع أن ترامب قدم للمؤلفين الذين اقترحوا كتابة كتب عنه شراب “دايت كولا”، وظهر في مقابلات رسمية ارتدى فيها بدلة وربطة عنق وقضى مع كل واحد منهم معدل 90 دقيقة، وقدمت الدعوة لبعضهم البقاء في المنتجع لتناول العشاء ولكن ليس معه.

 

ومعظم المقابلات مفتوحة من أجل استخدامها عندما تصدر الكتب في العام المقبل والتأكد من استمرار ذكر ترامب الذي لم يسمع منه منذ مغادرة البيت الأبيض باستثناء المؤسسات التابعة لـ”فوكس”.

 

وفي كل مقابلة حاول ترامب أن يوحي للمؤلفين أن كل واحد منهم سيحصل على “سبق صحافي”.

 

لكن الكتاب الذي ينتظره العارفون بإدارة ترامب السابقة هو لمراسلة صحيفة “نيويورك تايمز” ماغي هابرمان والمتوقع صدوره العام المقبل.

 

وحصل 5 مؤلفين على مقابلتين وهم مايكل وولف وماغي هابرمان، مستشارة ترامب السابقة كيليان كونوي ومراسل “وول ستريت جورنال” مايكل بيندر الذي سيصدر كتابه في 10 أغسطس. أما مؤلفة كتاب “الفيدراليون” مولي هيمنغوي فسيصدر كتابها “Rigged” في 21 سبتمبر.

 

وأعطى ترامب مقابلة واحدة لعدد من المؤلفين الذين تقدموا بمشاريع وبعضها جهود مشتركة، فيل راكر من “واشنطن بوست” مع كارول ليونينغ وسوزان غليسر وجون كارل وجوناثان مارتن وأليكس بيرنز، ريان ليزا وأوليفيا نوزي.

 

بالإضافة لمراسل “واشنطن إكسامينرز” ديفيد دراكر ومراسلة “نيويورك بوست” ميراندا ديفاين التي سيصدر كتابها عن هانتر بايدن “لابتوب من جهنم” في 7 سبتمبر.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!