طفلة عمرها 11 عاما تضع مولودها….. أهلها تفاجأووا

27

حالة من الصدمة تعيشها أسرة طفلة بريطانية، بعدما وضعت طفلتهما ذات الـ11 عاما، مولودها الأول، لتصبح بهذا الأمر أصغر أم في بريطانيا، وذلك في واقعة غريبة ومثيرة للقلق.

وبحسب ما ذكرته صحيفة «الصن» البريطانية، فإن الطفلة تعرضت للحمل في عمر 10 سنوات فقط، قبل أن تضع مولودها بالفعل بعمر 11 عاما، خلال هذا الشهر.

وأكد العاملون في مجال الخدمات الاجتماعية في بريطانيا، أن والدي الفتاة في حالة صدمة، حيث لم يكونا على علم بحملها، وأن الطفلة ومولودها بصحة جيدة الآن.

مصدر من العائلة يعلق على الأمر

وعلى الجانب الآخر، أكد مصدر مقرب من العائلة، أن الفتاة محاطة برعاية خاصة من أخصائيين الخدمات الاجتماعية الآن، وأن العائلة لا تزال تعيش حالة صدمة.

الجدير بالذكر أن أصغر أم في بريطانيا، كانت «تيريسا ميدلتون»، التي أنجبت طفلها بعمر 12 عاما، ولكن الولادة الجديدة للفتاة التي لم يذكر اسمها بعد، أصبحت الأصغر في بريطانيا.

فتاة ذهبت للمستشفى لشعورها بآلام حادة: «طلعت حامل وعلى وشك الولادة»

وفي واقعة أخرى لحالة ولادة غريبة، تعرضت امرأة في بريطانيا تدعى هولي هينتون، 23 عامًا، لحالة ولادة مفاجئة دون أن تدري أنها كانت حاملا، حيث كانت تعتقد أنها تعاني من آلام شديدة في الدورة الشهرية، إلا أنها أصيبت بالذهول عندما أخبرها الأطباء أنها في حالة من المخاض، وعلى وشك الولادة.

وكانت الفتاة لا تعاني من اضطرابات الدورة الشهرية، إلا أن الألم المفاجئ أشعرها بالقلق، بالفعل تم نقل الفتاة التي لم تظهر عليها أعراض الحمل إلى المستشفى، حيث وُلد ابنها «ثيو» في قسم حالات الطوارئ، دون أن تعلم طيلة هذه المدة إنها حامل.

 

اترك رد

error: المحتوى محمي !!