فيديو : فتاة مصرية تنهار بالبكاء لأنهم منعوها أن تسبح وهي بالحجاب…. استعرضت ملابس السباحة الخاصة بها

27

أثارت إحدى الفتيات تُدعى «دينا هشام» جدلًا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عقب تداول مقطع فيديو خاص بها، شاركت به من خلال بث مباشر عبر موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام».

 

وبدأت الفتاة باستعراض ما تملكه من ملابس السباحة الخاصة بها «مايوهات» من بكيني وبوركيني، ثم ظهورها وهي تنهار من البكاء بسبب منعها من النزول، قائلة: «رحت مع صاحبتي فندق شهير بالقاهرة، وهناك منعوني من نزول حمامات السباحة بسبب الحجاب، ومايوهات الحجاب

 

وتابعت خلال المقطع وهي تبكي: «المايوهات المفتوحة دي عادي أن أنزل بيها، لكن مايوهات المحجبات لأ، مع أن البكيني اشتريتهم بـ10 و50 دولار، والبوركيني بـ300، و350 دولار».

واستطردت: «أنا عايشة في كندا 10 سنين عمري ما حسيت إني مش مقبولة أو في ضغط وبقالي هنا سنة بس، عادي نشرب نقلع أوكيه ونتكلم لغات تمام، لكن نختار نلبس إيه ولا نعمل إيه لأ، ليه القهر ده، عاوزين تضغطوا علينا لحد ما نقلع».

 

وتفاعل عدد من الرواد مع الفتاة، وأزمتها التي تتكرر عادة في بداية أشهر الصيف، بالفنادق والمنتجعات، أو حتى بعض الشواطئ، لرفض المالك الخاص بها نزول المحجبات.

وعلق أحد الرواد: «أنا مش فاهمة هنفضل كده ده لحد امتى بصراحة وليه نحسس المحجبة بكده،!! ممكن زي ما بحترم قلعك تحترم لبسي»، وأضاف آخر «ايه المشكلة طالما خامة المايوه كويسة!»، و«ده تمييز وعنصرية، مايسيبوها تنزل».

 

 

 

اترك رد

error: المحتوى محمي !!