أم الكنائس تحتفل بمئوية تأسيس الدولة الأردنية والذكرى التسعين لتأسيسها

703

ضمن الاحتفالات بمئوية تأسيس الدولة الأردنية، وبحضور وزير الثقافة نائب رئيس اللجنة العليا للاحتفالية علي العايد، ووزير البيئة نبيل مصاروة، والنائب هيثم زيادين نائب رئيس مجلس النواب، وعدد من النواب ورجال الدين الإسلامي، نظمت أم الكنائس للروم الملكيين الكاثوليك احتفالًا بمناسبة مئوية الدولة الأردنية والذكرى التسعين لتأسيسها في العام 1931 كأول كاتدرائية ملكية كاثوليكية في بدايات تأسيس الدولة الأردنية بعمّان.
وقال العايد أن الدولة الأردنية التي تعد من أعرق الدول في المنطقة قد قدمت وما تزال نموذجًا يحتذى به في الاخوة بين أبناء الوطن الواحد، مستمدة ذلك من الإرث الهاشمي الذي قام على قيم التماسك والترابط الأخوي، والاهتمام برعاية المقدسات المسيحية والإسلامية.
وأكد العايد على أننا ونحن نعبر إلى المئوية الثانية لا بد أن نستذكر البناة الأوائل من أبناء الشعب الأردني، وتضحيات الأردنيين في الجيش العربي الذين استشهدوا دفاعًا عن الأردن وعن أرض فلسطين دفاعًا عن الوطن والمقدسات.
ومن جهته قال الأب نبيل حداد إننا نحب الوطن، ونحن أردنيون في انتمائنا وعروبيون في وعينا الذي يأخذنا الى أبعاد المحبة الإنسانية، مؤكداً أن عمان حاضرة الحب الأخوي وأن الأبرشية الأردنية فخورة بالتراب الوطني، وأننا دائماً نصلي لحفظ الوطن وملك البلاد عبدالله الثاني ابن الحسين صاحب رسالة عمان التي دوّت في كل العالم وأن هذه الكنيسة قد حظيت دائماً برعاية الهاشميين الدائمة.

 

اترك رد

error: المحتوى محمي !!