زادت في ظل جائحة الكورونا سيدات يلجأن للتسويق الالكتروني لإيجاد مصادر دخل مناسبة

2٬103

يسرى أبوعنيز
دفعت الظروف المعيشية ،وبخاصة الصعبة منها بالمواطن الأردني،وبخاصة السيدات منهم للجوء لظاهرة التسويق الالكتروني ،والتي زادت في ظل جائحة الكورونا،وذلك لإيجاد مصادر دخل جديدة من خلال البيع عن طريق الانترنت ،والبحث عن مصادر للدخل كبيع المنتجات الغذائية ،والاشغال اليدوية،ومشتقات الحليب ،والتطريز،والملابس،
والأدوات المنزلية ،ومواد التنظيف،ونباتات الزينة  ،والأشجار،وغيرها من المنتجات.

وحول اقبال المواطن على عملية البيع الالكتروني تقول وفاء أبوزيد حيث تقوم ببيع الملابس،والعطور أن الإقبال كبير ،وذلك لكون أغلب الأشخاص يمضون وقتا طويلا على الهواتف، والإنترنت ،وهذا التسويق أسهل، وأسرع من خلال عرض القطع ، والموديلات من الذهاب إلى الأسواق.

وتضيف ابو زيد أن عملية البيع الالكتروني مجديه ماديا،كما أن عرض المنتجات عن طريق الانترنت تصل لأكبر عدد ممكن من المواطنين ،من طريقة العرض المباشر ،كما أنها أسهل بكثير من البيع المباشر.

عملية البيع الالكتروني ،لم تتوقف عند المنتجات اليدوية والتي تنتجها السيدات فب منطقة حلاوة في محافظة عجلون فحسب بل إنها تعدت ذلك لبيع بعض المنتجات ،والملابس،والخضار ،
والفواكة،ومواد التجميل والمنتجات الأخرى.

وكما اصبح التعليم عن بعد في ظل جائحة الكورونا،أصبح العمل عن بعد،والتسويق الكتروني ،وخاصة مع بدء الحظر الشامل والذي استمر لفترة تجاوزت الثلاثة أشهر،والحظر الجزئي والذي استمر زادت عن سنة ،واستمرار أيام الحظر الشامل في كل جمعة من كل أسبوع،وتدهور الأوضاع الإقتصادية لمعظم الأسر بسبب فقدان مصادر الدخل من جهة ،وخاصة عمال المياومة،ومن يعملون في المحلات التجارية ،والملابس،والقطاع السياحي،وبعض المنشآت التي أغلقت أبوابها كالمدارس الخاصة،والمحلات المعنية بالقطاع السياحي،والمطاعم،والمقاهي، ومحلات الكوفي شوب .

وتضيف الإخصائية حبوب بأن أغلب المواد التي يوجد إقبال عليها هي منتجات العناية بالبشرة والشعر ،كما أن أكثر منتج يتم تسويقه ماسك الشعر، وكريم التفتيح والذي يتم إنتاجه من المواد الطبيعية ،والخالية من المواد الكيماوية.

وترى ناديه حبوب وهي متخصصة بمواد التجميل،والتي تقوم بتسويق مواد التجميل،والعطور،والماسكات،
إضافة للخلطات المصنوعة من  المواد الطبيعية أن عملية التسويق الالكتروني لها مردود
مالي جيد إلى حد ما.

أما روان نجادات ،والتي تقوم بتسويق المسابل ،والكفرات الكترونيا ،فتقول أن عملية التسويق الكترونيا عبارة عن مشروع قد يكون لشركة ،أو لمحل تجاري،أو من خلال المنزل،حيث يقوم صاحب المشروع بتسويق منتجاته ،أو سلع عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي بعرض سلعة أو المنتج الذي يتم تسويقه ،والترويج له عن طريق المجموعات ،أو صفحات تدعم هذه المشاريع.

وتضيف أن هذه العملية تكون صعبة في البداية حتى نقوم بإثبات وجودنا في المجتمع ،وذلك لكوننا نقوم ببيع مواد غير ملموسه بالنسبة للمواطن،ويتم عرض المنتجات ،ويتم عرض مميزاته،ومواصفاته،وذلك لتشجيع المستهلك على الشراء،وذلك لزيادة عدد الزبائن ،وكسب ثقة المستهلك .

اما إيناس نجادات ،والتي تقوم بتسويق ما تنتجه في منزلها يدويا فتقول ان التسويق الالكتروني ذو فائدة كبيرة ،وذلك. لتمكنها من تسويق منتجاتها اليدوية،مشيرة إلى أن لهذه الطريقة من التسويق ايجابيات كثيرة وبخاصة للأشخاص الذين لا يملكون رأسمال كبير لفتح محلات خاصة بهم لعرض المنتجات.

وتضيف بأن التسويق الالكتروني فتح المجال للمنتج ،أو حتى البائع لعرض المنتجات دون مقابل ،من غير حاجة لرأس المال ،وفي الوقت ذاته تقوم بإيصال فكرتك من خلال توصيل المنتج للمستهلك وبأقل التكاليف.

وتشير إلى أن جميع منتجاتها يتم تسويقها عبر مواقع التواصل الاجتماعي ،حيث يتكاثر الزبائن من خلال جودة المنتج ،الأمر الذي يزيد من عدد الزبائن،غير أن هناك سلبية لهذه الطريقة من التسويق ،تتمثل بعدم تفحص المستهلك للمنتج قبل عملية الشراء.

وحول طبيعة المنتجات اليدوية ،والتي تقوم بعرضها للمستهلك بعد انتاجها تقول ايناس انها تتمثل بالأكواب والتي يتم كتابة وتشكيل مجسمات3dعليها وذلك حسب طلب الزبون،وكاسات للعرسان ،وشموع و صابون معطرة لكل المناسبات ،إضافة للإكسسوارات والتعليقات و الميداليات ،حيث اقوم بتصوير فيديو للمنتج من جميع الجهات والزوايا،ليتمكن الزبون من تفحصها.

وترى سؤال قدحات والتي تقوم بالتسويق الكترونيا لمنتجات لشركة dxn وهي منتجات تتعلق بنظام الحمية الغذائية ،وتخفيف السمنة أن لهذه الطريقة الكثير من المزايا ،فهي تتطلب العمل من المنزل ،والحرية في العمل من اي مكان بالعالم ،والمصداقية في التعامل وسهولة الحصول على المنتجات،إضافة لكونها لا تحتاج لخبرة أو مؤهل علمي.

 

اترك رد

error: المحتوى محمي !!