حقيقة ما جرى مع مواطن تلقى جرعتين مختلفتين من اللقاح …تفاصيل

37

يعتزم المواطن داود فايز العزام (26 عاما) مقاضاة وزارة الصحة ولجنة المطاعيم على خلفية خطأ طبي تمثل في إعطائه جرعة ثانية من لقاح كورونا بصنف مغاير للجرعة الأولى التي تلقاها في وقت سابق، في مخالفة للبروتوكالات الصحية المتبعة في إعطاء المطاعيم.

وتسبب إعطاء الشاب العزام جرعة مغايرة عن الجرعة الأولى، وفق ادعائه، بإعراض مختلفة أبرزها التلعثم في الكلام (تأتأة) وعدم التوازن في المشي.

وحسب شقيق داود، فإن شقيقه تلقى الجرعة الأولى من المطعوم الصيني بتاريخ 30 / 5 وبعدها تلقى رسالة نصية بموعد الجرعة الثانية بتاريخ 20/6، إلا أنه لم يذهب بالموعد المحدد بسبب تزامن الموعد مع يوم زفافه.

وتابع العزام أن شقيقه ذهب إلى مركز التطعيم في مدينة الحسن الرياضية باربد بتاريخ 27 / 6 وتم إعطاءه الجرعة الثانية قبل أن يتم تدقيق اسمه على المنصة المخصصة لإعطاء المطاعيم.

وأضاف انه وبعد أن تلقى شقيقه المطعوم تم تدقيق اسمه على المنصة ليتفاجأوا أن نوع المطعوم مغاير للنوع الذي تلقاه في الجرعة الأولى، ولم تقم الكوادر الصحية بتحديث بياناته وبالتالي لم تصله رسالة نصية ثانية تفيد أنه تلقى الجرعة الثانية، وهو ما اعتبره محاولة لإخفاء حقيقة ما جرى والتنصل من المسؤولية.

وأشار إلى أن شقيقه ذهب إلى المنزل وبدأ يعاني من ارتفاع درجات الحرارة ووجع في الرأس وتلعثم في الكلام، مما اضطره إلى مراجعة مستشفى الأميرة بسمة وتم إعطائه مسكنات ولم يتم تشخص حالته الصحية.

وأكد العزام أنه تم تقديم شكوى رسمية لمديرية صحة إربد قبل 3 أيام، مؤكدا أن الحالة الصحية لشقيقه تزداد سوءا في ظل عدم متابعة حالته الصحية، حيث تم الاكتفاء بأخذ صورة للدماغ وإعطائه خافض حرارة.

ودعا العزام إلى تشكيل لجنة من وزارة الصحة للتحقيق في الحادثة ورصد الكاميرات في مركز التطعيم، مؤكدا أنه وبتاريخ 27 / 6 كانت المطاعيم التي تعطى في مدينة الحسن من نوع استرزينيكا، وبشهادة العديد من المواطنين.

وأوضح العزام أن شقيقه قبل تلقيه للجرعة الثانية كان بوضع صحي طبيعي ولم يكن يعاني من أي مشاكل في النطق، وكان زفافة قبل 5 أيام، إلا أنه وبعد تلقيه للجرعة الثانية أصحبت حالته الصحية سيئة.

من جانبه، قال مدير صحة إربد، الدكتور رياض الشياب، أن مواطن تقدم بشكوى رسمية إلى المديرية يدعي فيها بتلقيه مطعوما مغايرا عن مطعوم الجرعة الأولى.

وأكد الشياب أنه تم تشكيل لجنة تحقيق من الرقابة الداخلية وقسم كورونا، لافتا إلى أن المواطن ذهب إلى مركز التطعيم في موعد مغاير للموعد الذي تلقاه عبر الرسالة النصية.

وأشار إلى أن هناك أيام تكون فقط مخصصة لنوع معين من المطاعيم وللجرعة الثانية، لافتا إلى أن لجنة التحقيق تبحث ما إذا كان المواطن تلقى مطعوما مغاير أم لا.

وأوضح الشياب أنه في حال تلقي المواطن لمطعوم مغاير عن الجرعة الأولى فإنه عليما لا يؤثر على جهاز الدماغ وإحساس النطق بعد أن تم أخذ صورة طبقية للدماغ وفحصوصات مخبرية ولا يوجد لديه أي تجلطات.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!