لأنها شقية أم تقتل ابنتها بطريقة مرعبة

16

قُتلت طفلة تبلغ من العمر 3 سنوات على يد أمها وصديقها بطريقة بشعة للغاية، وذلك بجروح عميقة في البطن والصدر وكل هذا لأنها “شقية وتحب اللعب كثيراً”.

 

وتم العثور على الطفلة “كايلي” مقتولة في الشقة التي كانت تعيش فيها مع والدتها “نيكول”، حيث وجدت الشرطة الطفلة متوفاة متأثرة بجروح خطيرة في الصدر والبطن.

 

واستمعت محكمة “برمنجهام كراون” إلى أن الفحوصات الطبية اللاحقة أظهرت أنها عانت أيضاً من إصابات تاريخية بما في ذلك كسور في الضلوع وكسور في الساق وكسر في القص.

 

ووجهت المحكمة اتهامات إلى صديق الأم “كالوم ريدفيرن” البالغ من العمر 22 عاماً، بأنه المتسبب في قتل الطفلة “كيلي”، كما وجهت إليه تهمة أخرى منفصلة بالقتل غير العمد.

 

وسمع المحلفون مزاعم بأن “ريدفيرن” كان يضرب الطفلة كايلي حول رأسها ويسدد لها ركلات عنيفة مدعياً بأنها “شقية”، كما شهد الجيران بما كانوا يسمعونه من بكاء الطفلة بشكل مستمر.

 

كما استمتعت المحكمة إلى الأم التي قالت أنها حاولت إنقاذ طفلتها بعد ضربها بشدة من قبل صديقها “ريدفيرن” ولكنها فارقت الحياة قبل أن تتصل بخدمات الطوارئ.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!