عروس مصرية اكتشفت إصابة زوجها بالإيدز بعد الدخلة

25

كشفت الإعلامية دعاء فاروق عن قصة غريبة تعرضت لها فتاة بعدما تقدم شاب لزواجها عن طريق نجل عمها، وذلك من خلال برنامجها «اسأل دعاء» المذاع على قناة «النهار»، حيث اكتشفت الفتاة بعد زواجها أن زوجها مثلي الجنس ومصاب بمرض الإيدز وتعرضت هي للعدوى بسبب العلاقة الزوجية.

 

وقالت الإعلامية دعاء فاروق: «تلقيت رسالة على هاتفي لسيدة تحكي تجربتها وتنصح الجميع لعدم الوقوع في المشكلة التي واجهتها، والقصة بدأت عندما ألحت عليها والدتها بالزواج لأنها تبلغ من العمر 29 عامًا وخوفًا من العنوسة ووصم المجتمع أتى ابن عمها لها بعريس»، مضيفة «كان مستعجل حتى أن فترة الخطوبة انتهت بالزواج في خلال شهرين واستغربت لأنه استخدم واقي جنسي خلال العلاقة الحميمية في ليلة الدخلة».

 

وتابعت «فاروق» قائلة على لسان السيدة «زوجي أخفى عني إصابته بـ(فيروس B)، وطالبني بإخفاء السر لأنه لم يخبر أهله، ولكني أخبرت والدتي بما حدث وتحولت ليلة الدخلة إلى نكد وصدقناه وبعد انتهاء الدخلة بالواقي الذكري مرت الأيام ولاحظت أشياء غريبة مثل تعاطيه دواء لا أعلم عنه شيئا غير أنه لم يطلعني على أوراق تثبت إصابته بالفيروس».

 

وأكدت السيدة «دخلت أعمل سيرش على محركات البحث عن الفيروس وتفاجئت أن له مصلا من الضروري أن أخضع له كزوجة، وتعجبت كيف هو مصاب بفيروس ولا يهتم بحالتي، وفضلت للذهاب إلى أحد الأشخاص وعلمت منه بأن الدواء الخاص بالفيروس يؤخذ في وقت معين بالدقيقة والثانية، وأخبرني أحد الأطباء عندما استشرته بأنه قد يكون مصابًا بالإيدز، وقتها أسودت الحياة في وجهي وتذكرت أنه كان يستعين بالواقي الذكري ولم يكن يرتديه أحيانًا».

 

وواصلت: «في بعض الأوقات كان يتعرض للقطع فقررت الذهاب إلى مستشفى حميات العباسية بالقسم المخصص لمرضى الإيدز، وهناك في قسم الإيدز إذا كان مريضا من المتوقع أنه يقوم بصرف الدواء واستعنت بحيلة أنه يعاني من تجلط في الدم ولا يستطيع الحركة حتى أطلع على اسمه في الكشوفات ووجدت اسمه وعلمت أنني مصابة بالإيدز أيضًا بسبب العلاقة الزوجية بعدما خضعت لفحوصات وبجانب ذلك اكتشفت أنه مثلي الجنس»

اترك رد

error: المحتوى محمي !!