السكرتير المتحرش بالطفلة المصرية عاش مع زوجته 3 سنوات بالحرام

28

كشفت التحريات والتحقيقات في الواقعة المتداولة إعلاميًا في مصر بـ”التحرش بطفلة أوسيم”، والمتهم فيها سكرتير بالنيابة حاصل على إجازة منذ 3 سنوات عن مفاجآت جديدة.

 

عاش مع زوجته في الحرام

وبحسب موقع “مصراوي” تبيَّن أن المتهم طلق زوجته مرتين، وفي الثالثة طلقها غيابيًا دون إخبارها مع إجبارها على توقيع إيصالات أمانة “على بياض”، حتى لا تحصل منه على أي مستحقات لاحقًا. واتضح أن المشكو في حقه قضى 3 سنوات من العلاقة الزوجية المحرمة، لكونه طلق زوجته غيابيًا، لكن المفاجأة الثالثة، أنه فعل كل ذلك إرضاء لسيدة يرغب في الزواج منها. عقب إلقاء القبض على المتهم تمت مواجهته بتلك المعلومات؛ ليقرها جميعها مبررًا السبب: “كنت عايز أتجوز واحدة تانية”.

 

صدمة

ومع استدعاء الزوجة المخدوعة أصيبت بصدمة، كادت تسقط إثرها مغشيًا عليها لدى اضطلاعها على الأمر؛ لتستنكر: “يعني كنت عايشة معاه في الحرام؟!”. وكانت البداية جاءت مع رصد قطاع الأمن العام بوزارة الداخلية المصرية تداول مقطع فيديو -مدته 30 ثانية- يظهر خلاله شخص يهتك عرض طفلة داخل مكتب بمنطقة أوسيم. وباستدعاء الطفلة المجني عليها “آلاء” 14 سنة، قررت أن والدتها تعمل طرف المتهم بالشركة المشار إليها، وأنه استغل ترددها صحبة والدتها، وهتك عرضها داخل مكتبه، وخشيتها الإبلاغ حرصًا على والدتها.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!