النائب العراقي الكعبي يدعو نواب الأردن لمراقبة الانتخابات العراقية

10

التقت لجنة الشؤون الخارجية النيابية، الثلاثاء، في مجلس النواب، بنائب رئيس مجلس النواب العراقي حسن عبدالكريم الكعبي والوفد المرافق له.

 

وأكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية، النائب ميرزا بولاد، عمق العلاقات الأخوية التي تربط المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية العراق الشقيق على الأصعدة كافة، السياسية والبرلمانية والاقتصادية.

 

وأشار إلى أن القمة الثلاثية التي جمعت قادة الأردن والعراق ومصر كان لها أهمية بتعزيز العلاقات، وتنمية القدرات حيث كانت قمة إيجابية، مؤكداً وقوف برلمان وشعب الأردن خلف جلالة الملك عبدالله الثاني في كل خطواته وعلاقاته المتعلقة بالقمة الثلاثية.

 

وأكد أن العلاقات الأردنية العراقية التاريخية ممتازة وعميقة وتقوم على تبادل المحبة، معرباً عن تمنياته لتعزيز وزيادة حجم الاستثمارات العراقية في الأردن، وكذلك زيادة حجم الاستثمارات الأردنية في العراق الشقيق، حيث سيتم التأكيد على الحكومة الأردنية من أجل تسهيل الإجراءات أمام المستثمر العراقي.

 

وتحدث بولاد عن ضرورة دعم مشروع خط ناقل النفط من البصرة للأردن، مؤكداً ترحيب الأردنيين بجميع الأشقاء العراقيين.

 

ودعا بولاد إلى تطوير العلاقات البرلمانية بين مجلسي النواب الأردني والعراقي وتبادل الخبرات وتطويرها بما يخدم مصلحة البلدين الشقيقين.

 

بدوره، تحدث الكعبي عن مستوى العلاقات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وحتى الثقافية والفنية والرياضية بين الأردن والعراق، مؤكداً أنها تقوم على الأخوة والمحبة.

 

وأشار إلى أن مجلس النواب الأردني له باع طويل في العمل البرلماني، موجهاً دعوته لمجلس النواب الأردني من أجل مراقبة الانتخابات العراقية المقبلة.

 

وقال إن القمة الثلاثية الأخيرة ستكون انعطافاً في الشأن السياسي العراقي ومكافحة الإرهاب وتعزيز العلاقات الاقتصادية والسياسية والثقافية والاجتماعية مع الأردن وجمهورية مصر العربية.

 

وحضر اللقاء النواب؛ أيمن مدانات، علي الغزاوي، مجدي اليعقوب، رمزي العجارمة، علي الطراونة، محمد موسى الغويري، خالد البستنجي، عبدالرحمن العوايشة، بالإضافة للسفير العراقي لدى الأردن حيدر العذاري.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!