حكاية الأب قاتل رضيعته في مصر: حرقت قلبها

16

خلافات زوجية دفعت «أمل.أ»، البالغة من العمر 20 عامًا، إلى ترك منزلها والعودة، رفقة رضيعتها، إلى منزل أسرتها مرة أخرى، الأمر الذي أثار غضب زوجها «م.ر»، البالغ من العمر 23 عامًا، ويقيم هو وزوجته في مركز الإبراهيمية التابع لمحافظة الشرقية، فذهب إلى بيت أسرتها طالبًا منها العودة إلى بيتهما مرة أخرى، إلا أنها رفض ذلك، فأراد أن يعيدها بالإجبار إلا أنها رفضت وأصرت على الطلاق، ما جعله يخطف طفلتهما الرضيعة من بين يديها، وقام بضربها ثم ألقى بها إلى الأرض فارتطمت بها بشدة.

 

الطفلة تلفظ أنفاسها الأخيرة

الواقعة أثارت الرعب في نفس الزوجة، التي حملت طفلتها بين يديها وأسرعت بها إلى أقرب مستشفى، وهناك تم استقبال الطفلة، وتم عمل الإسعافات اللازمة لها، ومكثت الطفلة يومين كاملين في المستشفى إلى أن لفظت أنفاسها في اليوم الثاني.

 

الأم تتقدم ببلاغ في والد الطفلة

توجهت الأم إلى ديوان مركز شرطة الإبراهيمية، حيث دائرة الواقعة، وتقدمت ببلاغ ضد زوجها تتهمه فيها بضرب طفلته وإلقائها أرضًا انتقامًا منها، ما أدى إلى وفاة الطفلة بعد يومين من الواقعة داخل المستشفى.

 

بدأت أجهزة الأمن تحرياتها حول الحادث، الذي وقع في أبريل الماضي، وتوصلت التحريات إلى صحة رواية الزوجة، وأن زوجها هو من قتل طفلتهما، بعدما ضربها وألقاها أرضًا فلقيت مصرعها داخل المستشفى بعد يومين من محاولة إسعافها.

 

النيابة تحيل المتهم إلى المحاكمة الجنائية

بعد تقنين الإجراءات اللازمة، تمكنت الأجهزة المعنية من إلقاء القبض على الزوج (الجاني)، وبمواجهته اعترف بجريمته، وتم تحرير محضر بالواقعة، أثبت فيه ما توصلت إليه التحريات، وأصبت فيه أقوال الزوجة، كما أثبت فيه اعترافات الزوج.

 

وتم إخطار النيابة العامة التي تولت التحقيق في الواقعة، وبعد انتهاء التحقيقات أمرت النيابة بإحالة المتهم، والذي يعمل نجارا مسلحا، إلى المحاكمة الجنائية أمام محكمة جنايات الزقازيق، على خلفية إدانته بقتل طفلته الرضيعة.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!