تنفيذ القصاص بقاتل الشاب المصري في السعودية….. رفض أهله دية قيمتها 100 مليون جنيه

136

عبّرت أسرة الشاب المصري فتحي محمد محمود عوض عن ارتياحها بعد تنفيذ حكم القتل قصاصا في قاتل نجلهم في القصيم.

وترجع تفاصيل الحادِثة إلى عام 2017 حيث كان الشاب المصري يعمل في “سوبر ماركت” بمنطقة القصيم، ودافع عن إحدى الفتيات بعدما حاول القاتل وشقيقه التحرش بها، الأمر الذي دفع القاتل لتوجيه عدة طعنات له تسببت في مقتله.

وبحسب أسرة المجني عليه، فقد حاولت أسرة الجاني تقديم دية وصلت قيمتها إلى 100 مليون جنيه لكي تتنازل أسرة الشاب عن القضية لكن الأسرة رفضت ذلك، وتم تنفيذ حكم القصاص يوم الأربعاء الماضي.

وقالت والدة الشاب المصري: “الحمد لله ربنا برد قلبي.. أنا كنت موجوعة على فراق ابني اللي سافر واتغرب عشان لقمة العيش ويكون مستقبله عشان الجواز.. حسبنا الله ونعم الوكيل في اللي قتله”.

وأكدت وفقا لصحيفة “الوطن” المصرية أن مال الدنيا كله لن يعوضها عن لحظة واحدة ترى فيها نجلها الراحل، داعية الله سبحانه وتعالى أن يبارك في ابنها أحمد وزوجها لكونهما سندها في الحياة الآن، مضيفة أن روحها أصبحت هادئة بعدما نصرها القانون، وتم تنفيذ حكم القتل قصاصا بحق قاتل نجلها.

من جهته، قال أحمد، شقيق الشاب المقتول إن نبأ وفاة شقيقه كان صدمة وفاجعة بالنسبة لهم، مؤكدًا أنه يشتاق لرؤية شقيقه الراحل، ويتمنى أن يجلس أمام قبره ويدعو له ليلا ونهارا، لافتا إلى أن أهل قريته فرحوا بعدما علموا بأنه تم القصاص من الجاني.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!