“سيف المنصوري” يتقدم الفائزين في مزاينة رطب الدباس بمهرجان ليوا للرطب

ضمن تغطيات اليوم الثالث من مهرجان ليوا للرطب بدورته 17 "أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية".. خطط وبرامج هادفة لتنمية زراعة النخيل وإنتاج التمور 

مشاركات مميزة في مزاينة رطب الشيشي ومسابقتي الليمون المنوع والمحلي

غداً انطلاق مسابقات سلة فواكه الدار والتين الأحمر والأصفر

10٬008

تشارك هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، كداعم إستراتيجي، في مهرجان ليوا للرطب بدورته 17،  والذي تستمر مسابقاته لغاية 25 يوليو الجاري، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، في مدينة ليوا بمنطقة الظفرة.

قال سعادة مبارك القصيلي المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الزراعية في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية تحرص الهيئة على دعم وتطوير صناعة التمور في دولة الإمارات بشكل عام وإمارة أبوظبي على وجه الخصوص حيث تتبنى الهيئة حزمة من الخطط والبرامج الهادفة لتنمية زراعة النخيل وإنتاج التمور  بالإضافة إلى تشجيع المزارعين على زراعة الأنواع المجدية والمطلوبة من أشجار الفواكه والحمضيات وزيادة نسبة مساهمتها في الإنتاج المحلي خصوصا بعد أن أثبتت نجاحها في مختلف أنحاء الإمارة كما أن الهيئة حريصة على تقديم المشورة الفنية والخدمات الإرشادية اللازمة للمزارعين وبناء قدراتهم بجانب تعزيز كفاءة برامج الدعم والتنمية الزراعية لتحقيق الاستدامة وتعزيز فعالية نظام الأمن الحيوي للوقاية من الأمراض والآفات.

وأوضح من ناحية أخرى أنه يتم توصية المزارعين دائماً على أهمية الحفاظ على الموارد المائية وتوعيتهم على ضرورة ترشيد استهلاك المياه واتباع أفضل النظم والممارسات الزراعية في ري المحاصيل للحد من هدر المياه واستنزاف المياه الجوفية، مؤكداً حرص الهيئة على تقديم خدمات متكاملة للعناية بمزارع النخيل وتحسين جودة الإنتاج ومكافحة الآفات التي تهدد أشجار النخيل بطرق بيئية آمنة.

وأضاف أن الهيئة تشارك في مهرجان ليوا للرطب هذا العام من خلال تنظيم محاضرات توعوية افتراضية حول زراعة النخيل والفواكه والحمضيات وكيفية العناية بها وتعريفهم بأفضل الممارسات المتبعة في هذا الشأن ، بالإضافة إلى التعريف بجهود الهيئة للسيطرة على آفات النخيل وتطبيق برامج الإدارة المتكاملة لمكافحة الآفات بطرق بيئية آمنة والرد على استفسارات الجمهور بشأن كافة شؤون الزراعة والثروة الحيوانية والأمن الحيوي .

مشاركات مميزة في مزاينة رطب الشيشي ومسابقتي الليمون المنوع والمحلي

شهدت مزاينة رطب الشيشي ومسابقتي الليمون المنوع والمحلي، في مهرجان ليوا للرطب بدورته 17، مشاركات متميزة ومنافسات قوية بين المشاركين، وبدأ توافد المزارعين وملاك الحدائق المنزلية إلى موقع المهرجان منذ الساعة 8 صباحاً لغاية 3 مساءً لتباشر بعد ذلك لجان التحكيم مهامها لتقييم المشاركات استعداداً للإعلان عن الفائزين بالمراكز الأولى.

 

أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان ليوا للرطب بدورته 17، عن أسماء الفائزين في مزاينة رطب الدباس،  والتي أسفرت عن فوز   بالمركز الأول سيف صياح سالم طماش المنصوري، والمركز الثاني  معلا علي مرشد خميس المرر، والمركز الثالث  سريعة عامر جديد المنصوري، المركز الرابع   موزة محمد عفصان المزروعي، المركز الخامس  حمد علي مرشد خميس المرر، المركز السادس  عبيد علي مرشد خميس المرر، المركز السابع   صلهام حرموص سعيد صالح المزروعي، المركز الثامن  أحمد محمد علي مرشد المرر، المركز التاسع  فاطمة محمد سعيد سالم المرر، المركز  العاشر مريم سلمان محمد المزروعي.

وكانت اللجنة المنظمة للمهرجان قد خصصت 25 جائزة لمزاينة رطب الدباس بقيمة 446 ألف درهم، حيث يحصل الفائز بالمركز الأول على مبلغ 100 ألف درهم، والمركز الثاني 75 ألف درهم، والثالث 40 ألف درهم، وتتوزع الجوائز وصولاً للمركز الخامس عشر.

غداً انطلاق مسابقات سلة فواكه الدار والتين الأحمر والأصفر

تنطلق صباح يوم غدٍ الأحد 17 يوليو الجاري مسابقات سلة فواكه الدار والتين الأحمر والأصفر، ضمن مسابقات مهرجان ليوا للرطب بدورته 17، حيث يتم استقبال مشاركات المشاركين في الفترة من الساعة 8 صباحاً ولغاية 3 مساءً.

وخصصت اللجنة المنظمة للمهرجان 3 جوائز قيمة للفائزين بالمراكز الأولى في مسابقة سلة فواكه الدار بقيمة إجمالية تبلغ 400 ألف درهم (200 ألف درهم للمركز الأول، 120 ألف درهم للمركز الثاني، 80 ألف درهم للمركز الثالث).

كما خصصت  10 جوائز بقيمة 117 ألف درهم لمسابقة التين الأحمر، و10 جوائز بقيمة 117 ألف درهم لمسابقة التين الأصفر، حيث يحصل الفائز بالمركز الأول في كل مسابقة على جائزة نقدية قيمتها 25 ألف درهم، والمركز الثاني 20 ألف درهم، والمركز الثالث 15 ألف درهم، وتتوزع المراكز وصولاً للمركز العاشر.

 

 

اترك رد

error: المحتوى محمي !!