انتقاما من عمه….. قتل حفيده بجوار الأموات

86

 

لم يجد سائق حلا للنزاع القائم بينه وبين عمه بسبب الخلافات حول الميراث، سوى الانتقام من الثاني بطريقة تمثّل ضربة قاصمة لكي تردع عمه وتُوِجع قلبه، فهداه تفكيره إلى التخلص من حفيد عمه فاستدرجه إلى المقابر فهي المكان الوحيد الآمن لفعلته.. فهناك لا يوجد سوى الأموات ولن يجد من يعطله عن استكمال جريمته.. وما إن وصل إلى هناك وبصحبته الطفل، تلفت يمينا ويسارا، ثم خنقه وجرّده من ملابسه تماما، وألقاه في أحد المدافن، وعاد إلى حيث أتى، ظانا أنه أفلت بفعلته.

 

جثة متحللة

«جثة متحللة لطفل».. هذا المنظر الذي يخلع القلوب شاهده مواطن كان متوجها لزيارة المقابر، حيث رأى جثة الطفل متحللة داخل المدفن الخاص بعائلته، فأسرع إلى قسم شرطة قنا بمدينة قنا، للإبلاغ عن الواقعة، وحرر محضرا قال فيه إنه كان متوجها لزيارة المقابر، إلا أنه فوجئ بجثة عارية ومتحللة لطفل، داخل المدفن الخاص بأسرته، وجرى تشكيل فريق من المباحث، لكشف غموض الواقعة والوقوف على ملابساتها.

 

مقابر قنا

انتقل فريق من البحث الجنائي إلى مكان الحادث تحت إشراف قطاع الأمن العام، وأجرى فحصا أوليا للحادث ومكانه، حيث تبين أن الجثة متحللة لطفل، ولا توجد بها إصابات ظاهرة، كما أنها عارية والملابس بجوارها، وبدأت التحريات في المهمة الأولى وهي كشف هوية الجثة المتحللة، وبعد مرور ساعات من البحث تمكنت الأجهزة الأمنية في قنا، من تحديد هوية الطفل، حيث تبين أنه متغيب عن المنزل منذ أيام، وأن أسرته تبحث عنه، وجرى استدعاء أسرته وتعرّفوا عليه، وأُخطرت النيابة العامة بالواقعة، وأمرت بالتشريح لبيان سبب وكيفية وتوقيت الوفاة، وصرّحت بالدفن، وطلبت تحريات المباحث حول الحادث، وكلّفت المباحث الجنائية بسرعة تحديد وضبط الجاني.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!