لهذا السبب قتل طبيب الأسنان زوجته الطبيبة طعنا بالسكين…… تفاصيل جديدة في هذه الواقعة المؤلمة

123

كشف التحقيقات والتحريات في واقعة مقتل الطبيبة ياسمين حسن يوسف، داخل شقتها بمدينة المنصورة في محافظة الدقهلية، على يد زوجها طبيب الأسنان محمود، أن المتهم نفذ جريمته صباح الخميس الماضي أمام أطفاله الثلاثة؛ إذ نشبت مشادة كلامية بينه وزوجته بسبب مصروفات المنزل، واتهمته المجني عليها بالبخل وعدم الإنفاق عليهم، وأنها لم تعد تتحمل المعيشة معه، فاعتدى عليها بالضرب، فدفعته وهي تخبره أنها سوف تترك منزل الزوجية.

اعترض المتهم طريقها، ودخل المطبخ وأحضر سكينا، وأصابها بـ11 طعنة في مناطق متفرقة من جسمها، ووسط صراخ الأطفال وحالة الفزع التي سيطرت عليهم، كانت المجني عليها لا تزال حية تتلوى وسط بركة من الدماء التي أغرقت صالة الشقة.

سارع المتهم بالهرب، بينما صعد عدد من أفراد أسرته الذين يقيمون معه في نفس العقار، ففوجئوا بالجريمة، بينما كانت المجنى عليه تلفظ أنفاسها الأخيرة وهي تردد: «محمود قتلني».

التحقيقات: حياة الزوجين لم تكن مستقرة منذ البداية

وتبين من التحقيقات أن حياة المجنى عليها مع زوجها لم تكن مستقرة منذ بداية زواجهما؛ إذ أنه بعد 6 أشهر فقط من الزواج بدأت الأصوات تتعالى داخل مكسنهما، ورزقهما الله بـ3 أبناء لم يتجاوز عمر الأكبر منهم عامين، منهم طفل من «ذوي الاحتياجات الخاصة»، ومع مرور الوقت تعدد خروج الزوجة بأطفالها إلى منزل أسرتها، وكثرت الخلافات، وتدخل الأقارب لحلها؛ لكنها كانت تتجدد بينهما.

بداية الواقعة

كان اللواء رأفت عبدالباعث، مدير أمن الدقهلية، قد تلقى إخطارا من اللواء مصطفى كمال، مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ من مستشفى المنصورة الدولي للعميد محمد ياسين، مأمور قسم شرطة ثان المنصورة، بوصول ياسمين حسن يوسف، 26 عامًا، طبيبة أسنان، جثة هامدة، نتيجة طعنات متعددة.

انتقل ضباط مباحث قسم شرطة ثان المنصورة، بقيادة المقدم محمد مطر، رئيس المباحث، ومعاونيه النقباء محمود سليم وكريم عماد حمدي، إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين مقتل الدكتورة ياسمين حسن يوسف، 26 عاما، نتيجة تلقي 11 طعنة نافذة، على يد زوجها، وفر هاربا.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!