منافسات قوية تشهدها مسابقات رطب الخلاص والفرض في مهرجان ليوا للرطب

مشاركون.. "مخرافة الظفرة" تساهم في صون التراث والمحافظة عليه وتحقق المنافسة العادلة

5٬340

شهد اليوم السادس من مهرجان ليوا للرطب بدورته السابعة عشرة، منافسات قوية بين المشاركين في مسابقات رطب الخلاص والفرض ضمن الأشواط المفتوحة والأشواط المخصصة لمزارع منطقة العين، فيما تستمر مسابقات المهرجان تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبتنظيم لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، وذلك حتى 25 يوليو الجاري في مدينة ليوا بمنطقة الظفرة.

وخصصت اللجنة المنظمة لمهرجان ليوا للرطب نحو مليون و686 ألف درهم كجوائز نقدية موزعة على 80 جائزة ضمن 4 مسابقات، منها 25 جائزة لمزاينة رطب الخلاص (الشوط المفتوح) بقيمة إجمالية تبلغ 446 ألف درهم، و25 جائزة لمزاينة رطب الخلاص لمزارع منطقة العين بقيمة إجمالية تبلغ 446 ألف درهم، و15 جائزة لمزاينة رطب الفرض (الشوط المفتوح) بقيمة إجمالية تبلغ 397 ألف درهم، و15 جائزة لمزاينة رطب الفرض لمزارع منطقة العين بقيمة إجمالية تبلغ 397 ألف درهم.

مسابقة ليوا لنخبة الرطب تنطلق صباح غدٍ السبت

تنطلق صباح يوم غدٍ السبت  مسابقة ليوا لنخبة الرطب، ويبدأ استلام المشاركات من الساعة 8 صباحاً ولغاية 3 مساءً، في موقع المهرجان بمدينة ليوا في منطقة الظفرة، حيث خصص للمسابقة مبلغ 540 ألف درهم، حيث يحصل الفائز بالمركز الأول على مبلغ 125 ألف درهم، والمركز الثاني 100 ألف درهم، والمركز الثالث 60 ألف درهم، وتتوزع الجوائز وصولاً للمركز الخامس عشر.

ويشترط للمشاركة في مسابقة ليوا لنخبة الرطب ألا يقل عدد الأصناف المراد المشارك بها عن 15 صنفاً، وألا تقل الكمية المشاركة لكل صنف عن 3 كيلوغرام، وأن يكون الإنتاج محلياً ومن موسم 2021، وأن يكون في مرحلة النضج المناسبة وحجمه مناسباً ولا تزيد نسبة إرطابه عن 50%، ولا يحتوي على ثمار غير مكتملة النضج.

كما يجب خلو الرطب من الإصابات الحشرية ومن الحشرات الميتة أو بيوضها أو يرقاتها أو مخلّفاتها، وخالياً من العيوب الظاهرة، ولا يحمل رائحة أو طعماً غير طبيعيَين أو أن تشوبه آثار معدنية أو رملية مثل الندب، أن يكون ، ، أن يكون خالٍ من بقايا المبيدات والأسمدة الكيميائية، حيث سيتم فحص الإنتاج الفائز مخبرياً.

وتبدأ لجان التحكيم مهامها بعد إتمام عمليات الاستلام، وتستمر لنهاية اليوم التالي، حيث سيتم الإعلان عن نتائج مسابقات مزاينات الخلاص والفرض مساء يوم الأحد، حيث يتم تقييم المشاركات وفق مواصفات ومعايير دقيقة ، ويتم فحص الإنتاج الفائز مخبرياً.

مشاركون.. “مخرافة الظفرة” تساهم في صون التراث والمحافظة عليه وتحقق المنافسة العادلة

يسعى مهرجان ليوا للرطب في كل دورة إلى تحقيق رسالة المهرجان الرامية إلى صون التراث والمحافظة عليه، إلى جانب تطوير معايير التحكيم بما يحقق المنافسة العادلة بين المشاركين، حيث تم الاتفاق مع الاتحاد النسائي العام ومؤسسة الغدير للحرف الإماراتية لتلبية احتياجات المهرجان من مخاريف ضمن مبادرة “مخرافة الظفرة”.

وتعتبر “مخرافة الظفرة” الأولى من نوعها في مزاينات الرطب والفواكه، حيث تم تصميمها وتنفيذها وفق معايير ومقاييس محددة تم اعتمادها من قبل اللجنة المنظمة ولجان التحكيم في مهرجان ليوا للرطب، وقد أصبحت من أحد شروط المشاركة في مسابقات الرطب والفواكه بحيث يتوجب على المشارك وضع الرطب أو الفواكه في “مخرافة الظفرة” ومن ثم المشاركة بها وتسليمها لموقع المهرجان، إذ حددت اللجنة المنظمة قيمة رمزية للمخرافة الفارغة يذهب ريعها لصالح الأسر المنتجة.

 

وأكد مشتركون مسابقات مهرجان ليوا للرطب بدورته السابعة عشرة أن هذه “مخرافة الظفرة” تساهم في صون التراث والمحافظة عليه من جانب، ومن جانب آخر تحقق المنافسة العادلة بين المتسابقين، وتعزز الجهود الرامية إلى تطوير معايير التحكيم، مشيرين إلى أن المتسابق أصبح شريك في دعم الأسر المنتجة من خلال شراء المخرافة الفارغة بقيمة رمزية، وأن ذلك يشجع هذه الأسر على الاستمرار في إنتاج الصناعات التراثية والتقليدية.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!