الأمن المصري يبحث عن فتاة بتهمة التحريض على الفجور

137

كشفت مصادر أمنية مصرية أن قوة من مباحث الإدارة العامة للآداب تواصل جهودها لضبط فتاة كائن الهوهوز، هي وزوجها، بعد أن تبين هروبهما من إحدى الشقق السكنية، عقب تقديم بلاغ ضدهما يتهمهما بالتحريض على الفسق والفجور، وإهانة الصعايدة.

وأضافت المصادر أن 3 مأموريات توجهت إلى عدة أماكن في القاهرة والجيزة والإسكندرية؛ للبحث عن فتاة كائن الهوهوز هي وزوجها، بعد أن رصدت القوات تحركاتهما، ومن خلال فحص الفيديو تمكنت من تحديد بث أماكن الفيديوهات، ولا تزال قوات الأمن تواصل جهودها لضبطهما.

وجاء في التحريات والتحقيقات الأولية التي جرت بمعرفة ضباط الآداب، ومن خلال فحص الفيديوهات الخاصة بفتاة كائن الهوهوز، أن المتهمة وزوجها يواجهان اتهامات عديدة من بينها التحريض على الفسق والفجور والدعارة، وحرزت القوات عددا من الفيديوهات التي يظهر فيها المتهمان، يتحدثان بـ«ألفاظ خارجة».

وكان أشرف فرحات المحامي قد قدم بلاغا أمس، للجهات المختصة ضد الحساب الملقب بـ«كائن الهوهوز»، ويتضمن عرض فيديوهات لسيدة وزوجها عبر «التيك توك» تحتوي على ألفاظ وإيحاءات جنسية لتحقيق أرباح مادية.

وعلى الفور أجرت الجهات المختصة الفحص، وجار ضبط المتهمة وزوجها، لتقديهما للجهات المختصة للتحقيق معهما.

وتواصل القوات البحث عن كائن الهوهوز – سيدة وزوجها – لتلحق بحنين حسام، التي ضبطت، وصدور قرارا من محكمة جنايات القاهرة بالسجن لمدة 10 سنوات بتهمة الإتجار في البشر، بعد نشر فيديوهات على «التيك توك» لتحقيق أرباح مادية.

وكانت أجهزة الأمن بالقاهرة، قد تمكنت من ضبط حنين حسام، عقب صدور حكما ضدها بالسجن لمدة 10 سنوات، في قضية الإتجار بالبشر، و6 سنوات لمودة الأدهم، وأودعا في سجن النساء بالقناطر

اترك رد

error: المحتوى محمي !!