للضغط على أخيهما الناشط….. تعذيب شقيقتين

64

استدعت المخابرات في مدينة اشنويه الإيرانية (شمال غرب) شقيقتين وقامت بالتحقيق معهما وتعذيبهما لمدة 8 ساعات، بهدف الضغط على شقيقهما، وهو صحفي وناشط إيراني في الخارج.

ووفقا لما أفادت منظمة “هنغاو” المعنية بحقوق الإنسان في إيران، فإن السيدتين هاجر (41 عاما) وكلثوم (38 عاما) هن شقيقتا الناشط، ساتر آراس زاده المقيم في النرويج. وفقا لـ “الحرة”.

ونقلت المنظمة عن مصدر مطلع أن الشقيقتين آراس زاده كن قد استُدعين بشكل متكرر على مدى السنوات الماضية.

وطالب رجال المخابرات الشقيقتين بالضغط على شقيقهما لوقف نشاطه.

 

وكانت المخابرات قد طلبت من الشقيقتين التوقيع على وثيقة مكتوبة، خلال استدعائهن الأخير، إلا أنهن رفضن ذلك، ما أفضى إلى مضايقتهن ومن ثم تعذيبهن.

وأكد المصدر للمنظمة أن “ذراعي هاجر أصيبتا بجروح بالغة (..) والكدمات ظاهرة” عليها.

وكان شقيق السيدتين، ساتر (39 عاما) قد فر من إيران ليصبح ليطلب اللجوء في النرويج، في 2011.

ويعتبر آراس زاده ناشطا في بعض الصحف، وهي “فريهيتن”، و”راديكال بورتال” و”أيوتروب”، حيث يغطي الأحداث الكردية باللغة النرويجية.

وكان الناشط قد نشر كتابا، في 2015، ويعمل على إصدار كتابه الثاني حاليا.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!