طالب ثانوي تنكر في ملابس حريمي والنهاية صادمة…….من أجل عيون صديقته

89

يلجأ عادة الرجال إلى تقديم المساعدة إلى صديقاتهم من أجل كسب ثقتهم، لذلك يقومون بعمل العديد من الأمور التي يصعب تصديقها في بعض الأحيان، ولكن طالب سنغالي أقبل على فعل أمر يشبه الأفلام السينمائية بعدما قرر التضحية بمستقبله من أجل صديقته، بالدخول إلى امتحانات الثانوية العامة بدلا منها.

 

وجرى تداول صور للطالب على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيها وهو يرتدي فستانا أحمر مزيّنا بتصاميم سوداء مع وشاح وغطاء رأس، حيث فضح أمره في ثالث أيام الامتحانات عندما كان يجري امتحان الإنجليزية، حيث استغرب المراقبون ملابسه، ليتصلوا بالشرطة التي أوقفته مع صديقته.

وجرى وضع الطالب مع صديقته في سجن ديوربيل على ذمّة التحقيق، بعد استجوابهما ليومين، كما روى المحامي سورين نديونغه، بحسب صحيفة «البيان» الإماراتية,

ومن المنتظر أن يمثل الطالب وصديقته، يوم الخميس الموافق  5 أغسطس الجاري أمام القضاء في محكمة ديوربيل، بتهمة الاحتيال في الامتحانات والتواطؤ في الاحتيال.

قصة أسوأ فنجاي شاي.. بلون «الشربة»

وفي واقعة أخرى تعرض رجل لهجوم لاذع من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن شاركت امرأة بريطانية، صورة لما يمكن وصفه بـ«أسوأ فنجان شاي» تم صنعه على الإطلاق، ونشرت المرأة صورة فنجان الشاي على موقع Reddit مرفقة بتعليق: «حزينة على كيس الشاي الذي صنع منه صديقي هذا المشروب».

بدا المشروب في الصورة بلون مغاير للون الشاى الطبيعي، بحسب ما جاء على موقع «لاد بايبل»، فما احتواه الكوب الأسود جاء شبيها بلون الشوربة، وهو بالطبع مختلفا تماما عن لون الشاى المقدم على الإفطار الإنجليزي المميز.

 

اترك رد

error: المحتوى محمي !!