الأسرائيلي يخيل شايفيي المسجون في الأردن في حالة خطرة بسبب كورونا

70

أصيب رجل الاعمال الاسرائيلي المسجون في الأردن يخيل شاييفي بفيروس كورونا، وفق صحيفة جيروزاليم بوست والتي قالت إنه في حالة خطيرة تهدد حياته.

وتتهم عائلة رجل الاعمال وزارة الخارجية في الوضع الذي وصل اليه بعد تلككها وتباطؤها.

يخيل شاييفي هو رجل أعمال اسرائيلي يبلغ 65 عاما مسجون في الاردن، حيث يملك رئة واحدة واصيب بكورونا.

وقالت الصحيفة إنه أكثر عرضة لخطر الاصابة بفيروس كورونا حيث لا يمتلك الا رئة واحدة نتيجة حادث تعرض له وبالتالي لم يتلقى اللقاح المضاد لكورونا.

وشاييفي هو ابن اهارون شاييفي وهو قاض سابق ومحافظ عسقلان السابق اعتقل في الـ 9 من آب في العاصمة عمان بعد أن وقع ضحية لعملية احتيال ونصب، وفق الصحيفة.

وبينت أنه كان ينوي نقل احد مصانعه من روسيا الى الاردن وتم الاحتيال عليه من قبل اشخاص انتحلوا شخصية رجال اعمال اردنيين وتعاونوا مع شاييفي من اجل الحصول على نقود من الحكومة الاردنية حيث تم سرقة النقود فيما بعد وما زال هذا الامر قيد التحقيق.

وقال ابن شاييفي، ليور إن “وزارة الخارجية سحبت يدها عن القضية وبسبب هذا الامر، سوف يموت والدي”

واضاف “يملك أبي رئة واحدة وبالتالي لم يتم تطعيمه وهو محجوز في بلد ينتشر فيه كورونا بشكل كبير”.

وتابع “تم سجنه في ظل ظروف صعبة ونخشى على حياته يجب عليه العودة الى اسرائيل فورا، انها مسألة حياة أو موت”

ووجه ليور رسالة الى رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي أمس الاحد يطالبه فيها أن يتصرف بالنيابة عن ابيه.

وتضمنت الرسالة الموجهة لرئيس وزراء الاحتلال، “مساعدتك قد تصنع الفارق بين الحياة والموت. أبي يبعد عدة كيلومترات من المستشفيات الاسرائيلية حيث يمكن له أن يلتقى العلاج المناسب هناك”.

وردت وزارة خارجية الاحتلال على الرسالة قائلة: “تتعامل وزارة الخارجية مع اعتقال يخيل شاييفي منذ اليوم الاول لاعتقاله في بداية آب والوزارة على تواصل مستمر معه ومع عائلته. قامت السفارة الاسرائيلية بتسليم وثائقه الطبية لادارة السجن المسجون فيه وقامت ببعث كتاب الى القسم السياسي لوزارة الخارجية بما يتعلق بحالته”.

واضافت وزارة خارجية الاحتلال أن “القنصل الاسرائيلي في الاردن قد زار شاييفي في السجن وتحدث معه لمدة طويلة وتحدث معه عبر الهاتف لعدة مرات”.

وبينت أنه “بسبب تدهور حالته الصحية خلال الاسبوع الماضي، ارسلت وزارة الخارجية الاسرائيلية الى نظيرتها الاردنية طلب عائلته ان يتم تحويل شاييفي لعلاجه في اسرائيل بعد اصابته بفيروس كورونا. ارسلت السفارة الاسرائيلية طلب رسمي لاخلاء سبيله لاسباب انسانية كما طلب وزير الخارجية الاسرائيلي لابيد من نظيره وزير الخارجية الاردني ايمن الصفدي اخلاء سبيل السيد شاييفي ليتم معالجته في اسرائيل لاسباب انسانية”.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!