وصول الكهرباء الأردنية للبنان مسألة وقت بعد موافقة دمشق

42

قال الباحث الاقتصادي المتخصص في شؤون النفط والطاقة ” عامر الشوبكي” انه بعد ان وافقت دمشق على طلب الجانب اللبناني السماح بتمرير الغاز المصري والكهرباء الأردنية عبر الأراضي السورية إلى لبنان اصبح تنفيذ مرور الغاز والكهرباء من الاردن الى لبنان مسألة وقت وربما ايام معدودة.

 

وقال الشوبكي : بعد الجهود الملكية التي بذلها جلالة الملك عبدالله لحل مشكلة الطاقة في لبنان، أعلن اليوم الأمين العام للمجلس الأعلى اللبناني- السوري، نصري خوري، أن دمشق وافقت على طلب الجانب اللبناني السماح بتمرير الغاز المصري والكهرباء الأردنية عبر الأراضي السورية إلى لبنان، وبعد موافقة الادارة الامريكية على استثناءات للعقوبات على سوريا، وبعد موافقة الادارة الروسية مالكة خط الغاز المار في سوريا، اصبح تنفيذ مرور الغاز والكهرباء من الاردن الى لبنان مسألة وقت وربما ايام معدودة، لعمل الجهات المختصة منذ اشهر على صيانة خط الغاز وشبكة الضغط الكهربائي الدولي في الاراضي السورية واللبنانية.

 

وأضاف : وبذلك يكون لبنان على وعد قريب لمواطنيه بتوفر الكهرباء على مدار 24، بعد حل مشكلتين رئيسيتين في النظام الكهربائي اللبناني، وهما توفير الوقود وهو الغاز الطبيعي لمعامل الكهرباء اللبنانية التي تستطيع ان تعمل اما على الغاز الطبيعي او الديزل والتي توفر من 1200 الى 1400 ميغا واط من الكهرباء وتشكل قرابة 50% من حاجة لبنان الكهربائية، وسيتم توفير النسبة المتبقية من الحاجة اللبنانية من الكهرباء عن طريق استيرادها من الاردن .

 

واردف الشوبكي: و يستفيد الاردن عند تصدير الكهرباء الى لبنان او سوريا من تخفيض الكلف التشغيلية التي تتكبدها شركة الكهرباء الوطنية المملوكة للحكومة وذلك لتحملها كلف استطاعة تفوق ضعف حاجتها، ويعد تصدير الكهرباء من المفاتيح الذهبية لحل معضلة العجز المالي الدائم على شركة الكهرباء الوطنية. اما عن كم التوفير الذي سيحصل عليه الجانب الاردني من تصدير الكهرباء الى لبنان او سوريا فيتبع ذلك كم الكهرباء المصدرة للجانب اللبناني او السوري، الا انه وفي جميع الاحوال فأن الاردن وضع اسمه و بجدارة على خارطة الدول المصدرة للكهرباء وما يتبع ذلك من سمعة دولية طيبة في دولة لا تملك اي مصدر من مصادر الطاقة الهيدروكربونية وتستورد 99% من حاجتها من النفط والمشتقات النفطية، وكذلك تستورد 93% من حاجتها من الغاز الطبيعي لتوليد الكهرباء، كما ان الاردن يصدر الكهرباء بالفعل الى شركة القدس في فلسطين المحتلة ويصدر الكهرباء ايضا الى طريبيل داخل الاراضي العراقية.

 

وتابع : اما بما يخص تصدير الغاز المصري عبر الاراضي الاردنية، فان الاردن يتقاضى اجور نقل بدل مرور خط الغاز عبر الاراضي الاردنية، ومن المعروف ان خط الغاز العربي المار في الاردن مملوك بالكامل لشركة فجر المصرية ، الا ان اهمية الاردن تكمن في انه اصبح ممر مهم للطاقة في الشرق الاوسط.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!