المهندس المصري محمود الكومي يبتكر جهازا يحول الهواء إلى مياه صالحة للشرب

81

صمم المهندس المصري محمود الكومي، جهازا لديه القدرة على تحويل الهواء إلى ماء نقي صالح للشرب، وذلك عن طريق استخراج الرطوبة وتحويلها إلى مياه، باستخدام الذكاء الاصطناعي.

وقال الكومي إن “فكرة الروبوت (إيلو) أتت إليه من اضطلاعه على رحلات وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) إلى كوكب المريخ، وظل يبحث عن أبرز المشكلات التي تواجه الأشخاص خلال رحلاتهم، وأدرك أن أبرزها هي عدم وجود المياه”.

وأضاف أن “تقنية الروبوت (إيلو) تقوم بتحويل الرطوبة ومزج خليط من الغازات تتحول في النهاية إلى ماء”، مشيرا إلى أن “تلك التقنية تتعرف على المكان المناسب لتوليد المياه، وذلك من خلال عدة عوامل، أهمها نسبة الضغط الجوي والرطوبة ونسبة التلوث وأيضا درجة الحرارة”.

وتابع أنه “بدأ في تنفيذ اختراعه منذ عام 2013، إلى أن أثبت نجاحه في عامنا الحالي”، مؤكدا أن “هذه التقنية، هي الأولى على مستوى العالم، حيث تواكب ظروف مناخية تشبه ظروف كوكب المريخ، والذي يملك نسبة عالية من الرطوبة”، حسب قوله.

ولفت إلى أنه “بعد نجاح الروبوت في استخراج المياه، تم تحليلها في معامل مركزية خاصة بوزارة البيئة، وذلك تحت إشراف الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، وتم التأكد من صحة المياه ونسبها الدقيقة”.

وأردف قوله: “أقدر أعمل محطات تقدر تولد أكتر من 50 ألف لتر في اليوم”.

وأشار إلى أن “الروبوت لن يخدم رحلات الفضاء فقط، بل يمكن استصلاح أراضي الصحراء وبناء مدن جديدة، تصلح للحياة من خلال روبوت توليد المياه”.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!