اكتشفت أن شقيقها الأكبر منها بعامين هو توأمها

87

 

 

 

سر كبير ظل طوال 18 عامًا مختبئًا، قبل أن تكتشف سارة سارجنت، فتاة استرالية، أن شقيقها الذي يكبرها بنحو عامين هو في حقيقة الأمر توأمها، بحسب ما ذكره موقع «سبوتنيك»، الروسي نقلاً عن صحيفة «نيويورك بوست» الأمريكية.

 

وذكرت الصحيفة، أن الفتاة عرفت مؤخرًا، أن شقيقها الذي يدعى «ويل»، ويكبرها بنحو 18 شهرًا، هو في حقيقة الأمر توأمها، وأنهما جاءا نتيجة عملية تلقيح صناعي، وكانت الفتاة مجمدة لعدة أشهر بينما تم زراعة جنين أخيها في رحم أمها.سعادة الفتاة بعد معرفة الخبر

وأوضحت «سارة»، أن والدتها قررت الاحتفاظ بالبويضة الخاصة بها لفترة، بينما أجرت عملية تلقيح شقيقها «ويل»، وفي وقت لاحق كررت الأم العملية نفسها بزرع البويضة المجمدة في رحمها، التي أصبحت في نهاية الأمر «سارة».

 

سعادة بالغة شعرت بها الفتاة بعد اكتشافها أن لها شقيق توأم، لافتة إلى أنهما كانا دوما صديقان، والعلاقة بينهما لم تقتصر على القرابة فقط.

 

وفي وقت سابق، حدثت واقعة غريبة في نطاق أسرة أخرى، إذ كشف شاب ذو بشرة سمراء في مقطع فيديو نشره على تطبيق تيك توك، أن ابنه هو في الحقيقة عمه، وأشار الشاب الذي رفض الإفصاح عن جنسيته، أنه اكتشف أن جده أقام علاقة غير شرعية مع صديقته لينجب منها ابنا، فيما اعتقد هذا الشاب أن صديقته حامل منه ليتفاجأ بعد سنوات بأن الابن الذي يرعاه هو عمه.

 

الشاب الذي يحمل اسم «stacks1400»، روى تفاصيل صادمة عن خيانة جده له، فحصد الفيديو على ملايين المشاهدات وانتشر على نطاق واسع، وذلك وفقا لصحيفة «The sun» البريطانية.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!