العايد يعلن عن انطلاق مهرجان جرش للثقافة والفنون في 22 أيلول الحالي تحت شعار “جرش مزينة بالفرح”

682

أعلن وزير الثقافة رئيس اللجنة العليا لمهرجان جرش للثقافة والفنون عن إنطلاق فعاليات الدورة 35 للمهرجان في 22 أيلول الحالي تحت رعاية جلالة الملك عبدالله الثاني في مدينة جرش الاثرية.
وفي مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس في قاعة المؤتمرات بالمركز الثقافي الملكي بحضور المدير التنفيذي للمهرجان أيمن سماوي، وأعضاء من اللجنة العليا للمهرجان، قال العايد إن مهرجان جرش للثقافة والفنون يحمل خضوصية ورمزية لدى جميع الأردنيين و”يسرني أن أعلن عن إقامة المهرجان في دورته الـ35 في 22 من هذا الشهر ويمتد حتى الثاني من الشهر المقبل تحت رعاية ملكية سامية وضمن بروتوكول صحي معد لهذه الغاية”.
وأضاف أن المهرجان يستمد فعالياته لهذا العام 2021 وخاصة انه يتزامن مع الاحتفالات بمئوية تأسيس الدولة الاردنية الهاشمية، من الروح والقيم والتقاليد الراسخة التي غرست على امتداد مئة عام في مختلف النواحي الثقافية والاجتماعية، كما يستمد ايضا من قيمها التي تولي الثقافة والفنون اهمية كبيرة بوصفها وسيلة الوعي وأداة التنمية.
وأعرب عن أمله بأن تكون دورة هذا العام من المهرجان لاسيما بعد غياب الدورة في العام الماضي بسبب جائحة كورونا، إطلالة إيجابية للحد من آثار الجائحة ولتبث الفرح في وطننا الغالي وفي نفوس الاردنيين جميعا.
وثمن العايد في المؤتمر الصحفي الذي حضره عدد كبير من الصحافيين وممثلي وسائل الإعلام المختلفة المحلية والعربية، عاليا الرعاية الملكية السامية والتي تؤكد على اهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني بدعم الثقافة والفنون في “بلدنا العزيز”.
وأكد الحرص على صحة المواطن والزائر والمشاركين، لافتا الى انه تقرر الالتزام بالبروتوكول الصحي باستخدام تطبيق “سند” عند ماخل المسارح والقاعات، والالتزام بنسبة حضور لا تتجاوز 50 بالمئة من السعة الفعلية للمسرح او القاعة، كما سيتم الحجز عبر الموقع الالكتروني الذي سيكون مبرمجا لعدد لا يزيد على 2500 مقعدا للمسرح الجنوبي و1500 للمسرح الشمالي في المدينة الاثرية.
ودعا العايد الى ضرورة التقيد بالبروتوكول الصحي والالتزام التام بكل تفاصيله حفاظا على صحة الجميع، مؤكدا انه ستكون هناك إجراءات صارمة لتنفيذ هذا البروتوكول.
ونوه برمزية هذا المهرجان الذي يعد جزءا مهما من إنجازات الدولة بمختلف مؤسساتها وقطاعاتها الرسمية والاهلية والخاصة، ومضى على انطلاقه ما يزيد على اربعين عاما، وخصوصيته تتمثل بإقامته بشكل مستمر في مدينة جرش، مدينة الحضارات وحيث تمتزج فيها عراقة المكان وعبق التاريخ وطيبة وكرم وأصالة اهل جرش الطيبين.
ونوه بأن مهرجان جرش يمثل كذلك نموذجا ناجحا للتشاركية بين مختلف مؤسسات الدولة العامة والاهلية والخاصة، مقدما شكره لكل المؤسسات والشركات التي قدمت دعما ماديا ومساهمة لانجاح هذا العمل الوطني واستدامته واستمراره، كما قدم شكره؛ لتعاون مختلف الاجهزة الامنية الاردنية، ووسائل الاعلام بوصفها الشريك الحقيقي في نقل صورة الاردن المشرقة على امتداد الاعوام الماضية.
وقال إن إقامة المهرجان في المدينة العتيقة لجرش يشكل منصة وملتقى للتواصل بين الشعوب والثقافات والفنون بعد ان اصبح مهرجان جرش ليس محليا وحسب بل دوليا ولديه سمعة وشهرة عالمية، لافتا الى انه يركز في دورته الحالية على خلق فضاءات عائلية والفعاليات التي تستقطب الاسرة والاطفال.
وبين أن المهرجان يركز كذلك على محوري التظاهرة الثقافية والفنية بحيث سيكون هناك حضور كبير ومشاركات أدبية تشمل عددا كبيرا من الشعراء والقاصين والفنانين التشكيليين يمثلون مختلف الأجيال الاردنية ومشاركات لشعراء عرب علاوة على حضور متميز للفنان الأردني في مجال الغناء والموسيقى والذي استطاع أن يسجل حضوراً عربياً نفخر ونعتز به ومشاركات لعدد كبير من الفرق الشعبية والتراثية الأردنية وأخرى لفرق دولية ضمن برنامج التبادل الثقافي، لافتا الى انه في هذا الإطار وبمناسبة الاحتفالات بمئوية تأسيس الدولة الاردنية فقد تقرر أن يكون حضور الجمهور للحفلات الغنائية والموسيقية للفنانين الأردنيين مجاناً وذلك عبر التسجيل على منصة خاصة لهذه الغاية وضمن شروط البروتوكول الصحي.
وتحدث في المؤتمر عن مشاركة الفنانين العرب النوعية كما يركز المهرجان في دورته الـ35، بحسب العايد، على محور الصناعات التقليديدة والحرفية والمنتوجات الثقافية، مؤكدا أن هذه الدورة من المهرجان ستكون تظاهرة وطنية بامتياز.
بدوره، قال سماوي في المؤتمر ان هذه الدورة الـ35 من المهرجان ستحمل شعار “جرش مزينة بالفرح”، وان الاردن كله مزين بالفرح، منوها باهمية البرنامج الثقافي لهذه الدورة بالتعاون مع الشركاء في رابطة الكتاب الاردنيين واتحاد الكتاب والادباء الاردنيين واللجنة الثقافية للمهرجان.
واكد ان حفل الافتتاح سيليق بعمر المهرجان ومئوية تأسيس الدولة الاردنية.
وبين ان الدورة ستستضيف في برنامجها الثقافي الذي سيحمل في دورته هذا اسم الشاعر الراحل جريس سماوي، ما يزيد على 270 شاعرا وقاصا ومفكرا اردنيا وعربيا سيتم توزيع امسياتهم الشعرية والقصصية والفكرية على جميع المحافظات الاردنية، مثلما سيتم عقد ملتقى النقد الادبي وامسيات ثقافية ومجموعة محاضرات ثقافية وندوة عن الدراما التلفزيونية.
كما لفت الى انه ضمن البرنامج الثقافي في ملتقى النقد سيتم منح جائزة لمجمل اعمال احد الروائيين الاردنيين.
واشار الى ان هذه الدورة تحفل ببرنامج فني كبير بالتعاون مع نقابة الفنانين الاردنين وسيشارك في البرنامج الفني ما يزيد على 70 فنانا اردنيا علاوة على مشاركة 38 فرقة فنية وفلكلورية محلية وعربية واجنبية ومنها فلسطين وأذربيجان والسويد وكوريا واليونان والمكسيك وكرواتيا وغيرها، علاوة على البرامج المتنوعة للاطفال. ونوه بمشاركة عدد من المطربين والفنانين العرب ومنهم جورج وسوف وماجدة الرومي ونجوى كرم وحسين الديك .
ولفت الى انه لاول مرة في المهرجان سيكون شارع الاعمدة مليئا بالفعاليات، مشيرا الى مشاركة 7 جمعيات وسمبوزيوم للفن التشكيلي في هذه المساحة بين المسرحين الجنوبي والشمالي في المدينة الاثرية.
ولفت الى اجراءات تسهيلية لشراء تذاكر المهرجان من خلال موقع “سجلني” اضافة للبطاقات المعتادة، والى انه سيتم توفير نقل مجاني من خلال حافلات خاصة عبر برنامج هيئة تنشيط السياحة “اردننا جنة” للذين يرغبون بالذهاب الى المهرجان. واكد انه سيتم توفير مختلف مستلزمات البروتوكول الصحي مثل المعقمات والكمامات على مداخل الفعاليات، مؤكدا على انه سيكون هناك تشديد على الاجراءات الصحية بمن فيهم الفنانين والعاملين ضمن المهرجان.
واشار الى تعديلات على المنصات الرئيسة للمسارح وتوفير كرافانات جديدة تليق بمهرجان جرش.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!