محاجنة: الاحتلال يرفض تقديم أي معلومات عن الأسرى الـ 4

76

كشف خالد محاجنة المحامي الموكل بالدفاع عن “الأسرى الأربعة” الذين أعاد الاحتلال الإسرائيلي اعتقالهم، مساء أمس الجمعة وفجر اليوم السبت، النقاب عن أن المخابرات الإسرائيلية رفضت السماح له بلقاء الأسرى أو الاطلاع على ظروف اعتقالهم أو تقديم أي معلومات عن حالتهم الصحية.

وقال محاجنة في تصريحات صحفية “إن المخابرات الإسرائيلية منعتنا من اللقاء بالأسرى في مراكز التحقيق، إذ حاولنا الاطمئنان على صحتهم، ولكن المخابرات منعتنا من الوصول إليهم وإلى أي معلومة بشأن ظروفهم”.

وأضاف: “إن المخابرات الإسرائيلية تخفي كل المعلومات حول الأسرى الذين تم اعتقالهم، فيما تفرض المحكمة حتى هذه اللحظات أمر منع التقاء الأسرى الأربعة بطواقم الدفاع عنهم”.

وبيّن عزم طاقم المحامين تقديم التماس مستعجل للمحكمة المركزية في اللد للمطالبة بزيارة الأسرى، مشددا على أنه “حتى هذه اللحظة لم نستطع الوصول إلى معلومات حول ظروف الأسرى، لا عن حالتهم الصحية والجسدية ولا النفسية”.

وأفاد محاجنة بأن الأسرى الأربعة الذين أعيد اعتقالهم – زكريا الزبيدي ومحمود عارضة ومحمد عارضة ويعقوب قادري – تعتزم أجهزة أمن الاحتلال، عرضهم على المحكمة الإسرائيلي في مدينة “ريشون لتسيون” للنظر في طلب تمديد اعتقالهم، في وقت لاحق، اليوم.

ووفق الموقع ذاته، فإن أجهزة أمن الاحتلال تواصل احتجاز الأسرى الأربعة حتى هذه اللحظات في أقبية التحقيق التابعة لجهاز المخابرات الإسرائيلية الـ “شاباك” في زنازين معتقل “الجلمة” في جنين (شمال الضفة الغربية المحتلة).

وأوضح محاجنة أنه “إذا وافقت المحكمة على طلب رفع منع لقاء الأسرى بمحاميهم فمن المتوقع أن يأتوا بالأسرى إلى المحكمة، وهناك سوف نطلع على حالتهم الصحية والجسدية”.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أعلنت، ليلة أمس، وفجر اليوم السبت، تمكنها من اعتقال أربعة أسرى، نجحوا في انتزاع حريتهم الاثنين الفائت، من خلال نفق حفروه أسفل سجن “جلبوع” بمدينة بيسان، شمال فلسطين المحتلة.

 

اترك رد

error: المحتوى محمي !!