مقتل محامية بارزة لأنها صوتت لبايدن

63

كشفت إفادة خطية لمتهم قتل محامية بارزة وزوجها في ولاية تكساس عن دوافع متطرفة وراء الجريمة.

 

وأشارت وثائق المحكمة إلى أن الآراء السياسية للمتهم ومعتقداته الدينية المتطرفة لعبت دوراً في جريمة قتل المحامية جورجيت غارسيا كوفمان ودانيال كوفمان.

 

وقالت الشرطة إن المتهم يدعى جوزيف أنجيل الفاريز (38 عاماً) مشيرة إلى أنه كان يعتقد بأن المنطقة التي عاش فيها الضحايا في ميموريال بارك في تكساس كانت مركزاً للأنشطة الشيطانية.

 

ووفقاً للشهادة الخطية، قال ألفاريز إنه كان “يعدم عبدة الشيطان اليهود الذين يؤيدون حق الاختيار”.

 

وأوضحت الشرطة أن الضحية كانت من المؤيدين للرئيس جو بايدن بكل وضوح، في حين أكدت صحف أمريكية أن السبب وراء الجريمة كان تصويت الضحية لبايدن في الانتخابات.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!