أردني يهدي ابنته 50 ألف دينار نقوطاً في حفل زفافها (فيديو)

150

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن مع مقطع فيديو لأب قدم لابنته مبلغ 50 ألف دينار أردني أي ما يعادل 70 ألف دولار أمريكي “نقوطًا” بمناسبة حفل زفافها.

وبحسب الفيديو المتداول، فقد ظهر الأب وهو يوقع على مجسم كرتوني لشيك بالمبلغ الضخم كهدية منه بمناسبة زواجها وبدء حياة جديدة مع زوجها.

وأظهر مقطع الفيديو الأب وهو يوقع على المجسم الكرتوني وقد بدا متأثرًا من وداع ابنته في الوقت الذي حرصت العروس على تقديم الشكر لوالدها بتقبيله على وجنتيه.

وأحدث مقطع الفيديو انقسامًا في آراء رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، فمنهم من أشاد بهدية الأب واعتبروها تكريمًا لها أمام عائلة زوجها.

في حين رأي قسم من النشطاء بأن ما قام به الأب يندرج تحت باب الـ “مفاخرة” والـ “استعراض” أمام الحضور.

يذكر أن “النقوط” هو عادة قديمة وموروث شعبي في المجتمعات العربية تقدم في عدة مناسبات منها الأفراح أو الولادة أو حفلات الطهور أو الوفاة.

في الأردن، مرت عادة “النقوط” المرتبطة بالأعراس بمراحل تختلف باختلاف احتياجات الأسرة، والأوضاع المادية في ذلك الزمن وكيفية تبادل الهدايا فيما بينهم، ففي خمسينيات القرن الماضي كان النقوط يتمثل بـ شوالات السكر والأرز والبيض والموز والفستق وحلى الراحة.

في الستينيات كان النقوط يعتمد على الوضع المادي للشخص فكان يتراوح بين دينارين أو ثلاثة للأشخاص البعيدين في درجة القرابة، وممكن أن تصل إلى 5 دنانير إذا كان شخص مقرب.

في الوقت الحالي، تحولت هدايا النقوط إلى مساعدات مالية على شكل أجهزة منزلية، وقد بدأت بعض الأسر تلجأ إلى “قائمة الزواج”، حيث يضع المدعوون الأموال في حساب خاص بالعروسين في البنك، وهي الطريقة الأنسب للهروب من حرج تقديم النقوط بشكل مباشر وفجّ.

في المحافظات والأرياف الأردنية يبدأ جمع النقوط قبل حفل الزفاف بيومين، في يوم يعرف بـ”يوم الحنة” أو في يوم “غداء العريس” وهي الوليمة التي تقام بدلًا من حفل الزفاف لكل أهالي القرية.

 

اترك رد

error: المحتوى محمي !!