أول طائرة تجارية تهبط في مطار كابل منذ الانسحاب الأميركي

84

وصلت إلى مطار العاصمة الأفغانية كابل، طائرة تجارية باكستانية، في رحلة هي الأولى من نوعها منذ الانسحاب الأميركي من أفغانستان.

وحطت الطائرة التجارية القادمة من العاصمة الباكستانية إسلام أباد، اليوم الاثنين، وعلى متنها عدد من الصحفيين وشحنات من لقاح كورونا.

وقال متحدث باسم شركة الخطوط الجوية الدولية الباكستانية، المملوكة للدولة، إن رحلة تجارية تابعة للشركة من إسلام أباد هبطت في العاصمة الأفغانية كابل اليوم الاثنين.

وتنقل الرحلة أفرادا يحملون وثائق سفر سارية من كابل إلى إسلام أباد، بحسب رويترز.

وقال مراسل لوكالة فرانس برس، كان على متن الطائرة التي انطلقت صباحا من إسلام أباد: “هناك نحو 10 ركاب فقط على متن الطائرة، أفراد الطاقم هنا أكبر عددا من المسافرين”.

وكان المتحدث باسم الخطوط الجوية الباكستانية أعلن في نهاية الأسبوع أن الشركة حريصة على استئناف الرحلات التجارية المنتظمة، لكن من السابق لأوانه تحديد عدد الرحلات الجوية بين العاصمتين في الفترة المقبلة، وفقا لفرانس برس.

غير أنه لم يتضح حتى الآن ما إذا كانت الرحلة مصنفة باعتبارها منتظمة أم رحلة طيران عارض خاصة.

يشار إلى أن مطار كابل كان قد تعرض لأضرار جسيمة خلال عملية إجلاء أكثر من 120 ألف شخص، والتي انتهت بانسحاب القوات الأميركية في 30 أغسطس.

وتسعى طالبان جاهدة لإعادة تشغيل المطار بمساعدة فنية من عدة دول.

وفي وقت سابق، وصلت طائرة مساعدات إماراتية إلى قندهار، تحمل على متنها مساعدات إنسانية عاجلة للشعب الأفغاني.

وهي الطائرة الإماراتية الثامنة التي تصل إلى أفغانستان، حاملة عشرات الأطنان من المساعدات.

يأتي هذا فيما يستمر جسر المساعدات الجوي الإماراتي إلى أفغانستان.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!