الوزير البناني وئام وهاب يسيء للروسيات.. ما علاقة الدعارة؟

75

تحدث موقع “لبنان 24″ عن استنكار مصدر في السفارة الروسية بشدة تصريحا للوزير السابق وئام وهاب أساء فيه للمرأة الروسية.

وأفيد بأن الحديث يدور حول تصريح للوزير اللبناني السابق في حوار تلفزيوني، سرد خلاله ما وصف بـ”نكتة” قالها لرئيس البلاد ميشال عون تقول: “اذا حددنا أن لبنان دولة دعارة علينا أن نأتي بعشرة آلاف من الروسيات والأوكرانيات للعمل فيه”.

ونسب الموقع لمصادر في السفارة الروسية مطالبتها الخارجية اللبنانية باتخاذ “موقف واضح يدين ما ذكره السيد وهاب، أمام الرئاسة الأولى، من عبارات بعيدة عن أخلاقيات الشعب اللبناني”.

ونقل عن مصادر السفارة تشديدها على أن “الروسيات هن عاملات ومربيات وأمهات وأخوات وزوجات منحنَ كل شيء لوطن عظيم ولرجال تجندوا في سبيل الكرامات وسقطوا شهداء وجرحى في مواجهة الإرهاب من أجل تحرير الشرق من داعش ودعاراته”.

ونقل موقع “لبنان 24” عن وئام وهاب قوله: “لم نقصد الإساءة بقدر ما قصدنا ما تتمتع به روسيا وأوكرانيا من جمال فتان. أما بالسياسة، فروسيا حليفة لنا والموضوع يجب وضعه في إطاره بحيث التشبه بالجمال والذوق الروسي”.

من جهتها ذكرت وكالة أنباء “المركزية” أن أمانة الإعلام في حزب “التوحيد العربي” أصدرت بيانا قالت فيه: “إن ما قصده رئيس الحزب في الموضوع الروسي والأوكراني هو الجمال الروسي والأوكراني وليس أي شيء آخر؛ فنحن من جهتنا نقدر نضال الروسيات عبر التاريخ في مواجهة الاحتلال النازي، وصولا إلى الحروب التي خاضتها روسيا في سوريا وعلى صعيد كل العالم”.

ووصف البيان حسب المصدر، الروسيات بأنهن نساء “من الدرجة الأولى، فهن يستحققن إعجابنا وحبنا وقد تبوأن أعلى المراكز في مؤسسات الدولة والجيش والمجتمع الروسي”، مضيفا الإعراب عن “كل التقدير والاحترام لكل من المرأة الروسية والأوكرانية، وإن تطلب الأمر منا تقديم اعتذار إذا ما كان كلام الوزير وهاب قد فهم في غير قصده، فأقتضى التوضيح”.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!