4 أشقاء تخلصوا من عشيق أختهم في مصرف مجاري….. انتقمنا لشرفنا

96

اقتادت الأجهزة الأمنية بمحافظة الشرقية 5 متهمين وهم أب وأربعة أشقاء إلى النيابة العامة بمدينة الزقازيق للتحقيق معهم في واقعة قتل شاب والتخلص من جثته في مصرف مياه بعد مشاهدتهم له في وضع مخل مع ابنة المتهم الأول وشقيقة باقي المتهمين.

 

الجثة تتحول لهيكل عظمي بعد بقائها في المياه 35 يومًا

وتبين من خلال المعاينة، أن الجثة استمرت في المياه قرابة الـ35 يومًا حتى أكلتها الأسماء «القراميط» وتم العثور على هيكل عظمي للجثة لشاب يعمل نجارًا ويدعى «م.س» عمره 34 عامًا، ولفظ أنفاسه الأخيرة خلال 20 دقيقة فقط.

 

المتهمون يعترفون بتفاصيل الواقعة

مثل المتهمون الخمسة ظهر أمس، أمام محقق النيابة العامة، وبدأ المتهم الرئيسي «الأب» في كشف ملابسات الواقعة، واعترف بارتكاب الواقعة بمساعدة أبنائه الأربعة، وقال خلال التحقيقات إن المجني عليه توجه لقرية مجاورة لقريته تابعة لمركز شرطة الزقازيق بالشرقية وقابل ابنته المتزوجة في شقتها وأقام علاقة معها: «اكتشفت وجود راجل غريب في البيت بعد ما سمعت صوته داخل غرفة نوم بنتي اللي جت قعدت معايا بسبب مشاكل بينها وبين جوزها اتصطدمت من اللي شوفته وكلمت إخواتها اللي ساكنين في بيت جنبي وقررنا نتخلص منه وننتقم لشرفنا».

 

معاينة تصويرية

عقب الانتهاء من سماع أقوال المتهمين ومناقشتهم حول ملابسات الجريمة، انتقل محقق النيابة العامة بصحبة المتهمين وسط حراسة أمنية مشددة من مركز شرطة الزقازيق، إلى مسرح الجريمة وهي عبارة عن بركة مائية بجوارها إحدى المصارف وعلى بعد عدة كيلو مترات من مدخل مدينة الزقازيق.

 

وبدأ الأب وأبناؤه الأربعة في تمثيل جريمتهم، حيث أمسكوا بالمجني عليه وعذبوه ثم قيَّدوه بالحبال، ووضعوه داخل جوال ونقلوه لأحد المصارف المائية عن طريق تروسيكل وألقوه في المياه حيًا حتى وفاته.

 

حبس المتهمين

وعقب الانتهاء تم حبس المتهمين 4 أيام احتياطيًا على ذمة التحقيقات، وأمر قاضي المعارضات بتجديد حبسهم 15 يومًا على ذمة التحقيق.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!