الدكتور مصطفى المعايطة : في البشير طبيب واحد يكشف على 300 مريض

5٬304

كتب الدكتور مصطفى المعايطة  أحد  أطباء  وزارة  الصحة،   حول المجهود  الكبير الذي يبذله  الأطباء   في مستشفى البشير  وفي الطواريء تحديدا  ، وما يعانيه  من ضغوط كبيرة وعمل  لساعات  طويلة وقلة النوم   نتيجة نقص الكوادر ،إضافة إلى المعاناة النفسية التي يعانيها لما يشاهده  من  حالات مؤلمة  وهذا ما كتبه :

“زمان قبل لاتوظف كنت سخيف وتافه مثل الكل ، كنت حامل السلم بالعرض ومفكر حالي رح اقيم الدين في مالطا، مفمر حالي شغلة كبيرة ودكتور قد الدنيا مثل ما كثير عالم بتنظر للدكتور، اشتريت سماعة ب ٤٥ دينار احطها ع رقبتي واعرط فيها، ولاب كوت مرسومة الكوية عليه ع سنجة عشرة، وبدلة عمليات فصلتها تفصيل وعملت عليها حركات وجياب من هون وهون لانه لازم اظهر بمظهر لائق ، بحكيلكم كنت سخيف وشغل مظاهر وعرط والعالم مكبرة راسي اني دكتور قد الدنيا وبعرفش شو ، ما بعرف انه رح ترجع عالبيت غرقان دم من حادث سير او واحد مطخوخ
بكمل سنة العرط الاولى بمراكز صحية اوليه بتكتشف فيها انك حشرة وحشرة كثير عليك ، كندرة فوق راسك تكتب الوصفة اللي بده اياها المريض، ادوية جوائز وخبصة وبتعرفش شو علاقة الدوا الاول بالثاني اساسا، واللي بيجي عالمركز بيعبي جيابه ادوية كأنه بينهب نهب، واذا عملت حالك دكتور وقعدت تتفصحن بتسمع مليون مسبة هذا اذا ما انضربت اساسا وانت شو بيفهمك ، غير ختيار عمره سبعين سنه مش عارف كيف بدك تتفاهم معهم وبراسه الف سيف الا تعطيه فولترين وهو مركب مليون شبكة والكلية نص كم، غير وحدة باعثه ابنها ابو عشر سنوات بورقة مكتوب عليها تحاميل نسائية، كانه باعثه ابنها لخضرجي يعبي سلتها خضرة وسجل عالدفتر .
بعدين قلت خليني اخلص من هالقرف واروح اقامه احسنلي واخلص من كل هالطابق ، ومن كل عقلي رحت جراحة عامة ، ورحت عالبشير
وانا رايح عالبشير بيني وبين حالي بسمع العالم بتقول مسلخ وشو هالورطة ، وفعلا طلع مسلخ ، مسلخ لما بيدخلك طفل مصري او حتي اردني وما معه تأمين، وبحاجة لدخول لعمل جراحي، ولازم يروح يعمل ملف دخول ويدفع تأمين للمحاسبة، وتموت من القهر وانت بتتفرج عليه بحمل طفله بين اديه لانه ما معه يدفع تأمين الدخول ، بتتقطع من جواتك ومش قادر تعمل اشي الا الحزن، حزن بتنساه بخمس دقايق لتحزن ع حالة ثانيه مرمية لانه لا يتوفر سرير .
طبيب واحد عالشفت الواحد، بيشوف فوق ال ٣٠٠ مريض ، بتشوف عشر مرضى مع بعض وبنفس الدقيقة ، لدرجة انه ما بتتذكر المريض اذا رجعلك بعد خمس دقايق وكانك اول مره بتشوفه
لدرجة انك بتنفصم وبتوقف بنص القاعة بتحط اديك ورا راسك وبتتفرج ، كانه ساحة معركة الكل فيها مجروح ودم ومرتمي عالارض .
مسلخ لما بيدخلك مجموعة متطاوشين مع بعض وبكملوا الطوشه عندك في الطواريء وما بتشوف الا سحب المواس والسكاكين وبلشوا يشطبوا في بعض .
مسلخ لما بيفوت عليك سكران او محبحب او مجوكر وببلش فيك وبالعالم والدم بيشر منه لانه شاطب حاله شفره وما بتعرف كيف تهديه وتقطبه والا تقطب وتعالج العالم الباقيه
مسلخ لما بالليلة الوحده بينشغل فوق ٣٠ عمليه طارئة لدرجة انك ما بتلحق تنظف غرفة العمليات من دم المريض اللي قبله .
مسلخ لما بيجي حادث سير من برا بكيس اخلاء ما بتعرف راسه من رجليه وتشوف هالمنظر ومضطر تفتح عنه لتعلن وفاه .
مسلخ لما يجيك حالة من برا عالانعاش مباشره ويكون عمره يا دوب بالعشرينات وتبلش انعاش وما تقدر تنعشه وتضطر تقول الله يرحمه .
مسلخ لما بينفجر الجمرك وعدد مهول من حالات الحروق توصلك بعضها عباره عن فحم وما تعرف من وين تبلش .
بتعرف شو يعني تقشر جلد واحد محروق ؟؟!!
بتتذكروا البنت اللي حرقها ابوها بعد ست اشهر من حرق بنته الاولى، انا كنت مناوب وقتها ، حرق كامل كل جسمها ويا دوب لحقناها وحطينها ع جهاز تنفس ، وقشرت جلدها المحروق كله ، حرق ١٠٠ بالمية وبعد اكم يوم ماتت .
بتتذكروا الشب ع جسر عبدون تبع الدلفري وضربته سياره ، اجانا مقسوم نصين لدرجه انه امعاؤه كلها برا بطنه وبكيس اخلاء ..
يعين دين طبيب البشير شو بده يتحمل ليتحمل وكل اللي معه دقيقة لكل مريض لحتى يقدر يلحق عالكل .
يعين دين طبيب البشير شو بيشوف موت بعيونه وبين اديه ومش قادر يعمل اشي غير اللي بقدر عليه
يعين دين طبيب البشير كيف بتحمل منظر طفل مو قادر يدخله لانه ما معه تأمين او مصاري او لا يتوفر سرير .
انتوا شو مفكرين الطبيب يعني، مو بشر، ما بيحس وبشعر مع هالعالم وبتقطع وبتمزع من جواته عليهم
بتعرفوا شو يعني بس بس تعلن حالة وفاه وصعوبة الامر عليه قدام اهله ؟؟!!
هذا المسلخ اللي بتحكوا عنه اذا بموت فيه واحد بينقذ باليوم عدد مهول، وهذا مش انتقاص من قيمة الحياة للفرد لانه مهم، لكن بدل ما نبلش بمستشفى وكادر ونحط الحق عليهم لازم تحاسب حكومة ووزراء ولصوص وفاسدين نهبوا البلد بدل ما ينصرف عالمستشفيات ويوفروا كوادر وتحسين خدمة .
هذا صرح للعالم الطفرانه وملتعن ابو ابوها ، فبدل ما تكب قرفك عليه روح حاسب حكومة وحاول حسن وضعه وحط فيه اسره واعطي تأمين مجاني للكل والاجنبي قبل الاردني كمان يا ابو الانسانيه الكذابه عالفيس بوك
امكانيات زبالة وضغط هائل وبالاخر بتتركوا الحمار وبتبلشوا في البردعة
وهذا كله عشو ، ع راتب زبالة اي واحد منكم بياخد اكثر منه
بتعرفوا ليش ما عنا اخصائية ، لانه الطبيب عنا بس يخلص اختصاصه بحمل حاله وبهاجر يحسن وضعه، ليه انت مفكر الطبيب مثلا مو غرقان قروض مثلك لشقة وسياره وبيت وولاد ومدارس وقرف الدنيا فوق راسه
كلهم صاروا دكاترة اليوم وكل ازعر فيها بدعر تنظير وسخافة، انت لو فيك خير اساسا كان نجحت توجيهي او جبت معدل يدخلك طب ، وهسا جاي توزع فهمنة وتنظير .
بدل الفيس يا ابو اللايكات شمر عن ذراعك وروح اعتصم قدام الوزارة ، بدل منشور بيروح بعد نص ساعة وبلاقيك بعده منزل نكتة او بتحكي عن برشلونه وريال مدريد .
ما بقدر اقول الا الله يرحم لين ويعين اهلها ويرحم اللي قبلها واللي بعدها كمان”
وكتب  ايضا : “الطبيب اللي في البشير وبرموه في الطواريء هو طبيب قبل يومين كان طبيب عام، يعني جاي من كبسونات احمر واسود وريفانين وحبوب قولون وشو بدك يا خالة كمان، لطبيب يستقبل واحد مشموط شبريه، وممكن يسأل جماعة الدفاع المدني ويش نسوي يا جماعة الخير ، وفوق هيك بتحمل المسؤوليه !!!
اذهب انت وربك فقاتلا”

 

اترك رد

error: المحتوى محمي !!