محمد علي خبيصة كان ذاهبا لعمله فقتلوه وهو ” يا غافل لك الله”

151

اعلنت وزارة الصحة الجمعة، استشهاد مواطن متأثراً باصابته برصاص الاحتلال في بلدة بيتا جنوب نابلس.

واستشهد الشاب محمد علي خبيصة بعد اصابته بالرصاص الحي في الرأس، وصل بحالة حرجة جداً إلى مستشفى النجاح قبل ان يعلن عن استشهاده.

وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ بالهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل، اليوم الجمعة، بأن طواقمه الهلال تعاملت مع 29 إصابة، بينها 8 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و18 بالغاز المسيل للدموع، و2 سقوط وحروق.

والشهيد خبيصة هو الثامن على جيل صبيح منذ إقامة البؤرة الاستيطانية، متزوج وأب لطفلة.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!