الإعدام شنقا لأردني قتل والده خلال نومه

83

أعلنت محكمة الجنايات الكبرى، حكما بالاعدام شنقا حتى الموت بحق قاتل والده والمتدخل بقتل زوجة والده الحامل في جريمة ارتكبت خلال نوم المغدورين ونفذها المتهم بمشاركة أخيه الذي يحاكم أمام محكمة مختصة لقتله زوجة والده الحامل.

 

جاء ذلك خلال جلسة علنية عقدت برئاسة القاضي عماد الخطايبة وعضوية الدكتور القاضي طارق الشقيرات والقاضي طارق الرشيد بحضور مدعي عام الجنايات الكبرى .

 

وطبقت المحكمة العقوبة الأشد بحق القاتل الأربعيني الذي جُرم بجناية القتل العمد على أحد الاصول والحكم عليه بالاعدام شنقا حتى الموت كما جرمت المحكمة المتهم بجناية التدخل بقتل زوجة والده والحكم عليه بالمؤبد.

 

وتعود الجريمة وفق قرار المحكمة إلى وجود خلافات بين المتهم واشقاءه مع والدهم المغدورعلى اثر قيام المغدور بالانفصال عن والدتهم وعدم دفع الحقوق الشرعية لوالدتهم، مما ادى الى انتقالهم جميعا للعيش في بلدة اخرى غير البلدة التي كانوا يقيمون بها.

 

واشار القرار الى ان ذلك الأمر ولدَ الحقد والضغينة لدى المتهم الأربعيني لقتل والده حيث اتفق مع أحد اشقاءه على الدخول ليلا الى منزل والده وقتله هو وزوجته الثانية اثناء نومهما في المنزل، وتنفيذا لهذا الاتفاق توجه المتهم برفقة شقيقه المتهم الثاني (يحاكم امام محكمة مختصه) إلى منزل والدهما، ودخلا إلى المنزل حيث كان والدهما نائما داخل غرفة النوم، وقام المتهم بالبحث عن بندقية والده وعثر عليها داخل الخزانه وأخذ البندقية، وجهزها بالعتاد واطلق عيارين ناريين على بطن والده فيما قام المتهم الثاني بطعن المغدورة زوجة والده الحامل في شهرها التاسع.

 

وبعد تنفيذ الجريمة قام المتهم وشقيقه المتهم الثاني بحمل والدهما واجلساه على مقعد ووضعا البندقية بجانبه لاظهار ان والدهما قتل المغدورة ( زوجته الثانية ) وقام بالانتحار باطلاق النار على نفسه.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!