“بيرق الإمارات” يجذب زوار معرض أبوظبي الدولي الصيد والفروسية 18

5٬295

جذب “بيرق الإمارات” المعروض في ركن “مهرجان الظفرة” ضمن جناح لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي في معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، زوار المعرض ا للتعرف على تفاصيل ” بيرق الإمارات” التي خصص لها جائزتين بقيمة ستة ملايين درهم، لفئتي الإبل المحليات والإبل المجاهيم، ضمن مهرجان الظفرة بدورته الـ 15 التي تقام بالتزامن مع الاحتفاء بعام الخمسين، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة،

ويستعرض ركن “مهرجان الظفرة” بيرق الإمارات لفئة المحليات، وبيرق الإمارات لفئة المجاهيم، ويقدم القائمين على الركن شرح تفصيلي للزوار حول آلية الجائزة النوعية الجديدة التي تعد الجائزة الأولى من نوعها في عالم مزاينات الإبل، إذ تعتمد على تجميع النقاط في أبرز وأقوى أشواط مسابقات المزاينات الأربعة التي سيشهدها المهرجان (مزاينة سويحان، مزاينة رزين، مزاينة مدينة زايد، مزاينة مهرجان الظفرة)، خلال الفترة من 28 أكتوبر القادم ولغاية 22 يناير 2022.

وقال عيسى سيف المزروعي نائب رئيس لجنة ادارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي إن معرض الصيد والفروسية يعد أهم الملتقيات التراثية والبيئية منوها بأن مشاركة اللجنة في الحدث تأتي ضمن أهدافها القائمة على رفع الوعي بقيم الهوية الوطنية والحفاظ على التراث وصونه والتشجيع على ممارسته واستعراض برامجنا ومهرجاناتنا وفعالياتنا خلال الفترة القادمة لتعزيز أجندة فعاليات أبوظبي الثقافية والتراثية.

وأشار المزروعي إلى أن جناح اللجنة يستعرض عددا من الأركان المميزة يُقدم كل منها ملمحاً تراثياً حياً من ملامح الهوية الإماراتية منها: ركن مهرجان الظفرة الذي يحتضن مزاينة الإبل ويقدم لمحة عن دورته الخامسة عشرة القادمة والتي تشهد توسعاً كبيراً حيث تقام في أربع مواقع (سويحان ورزين ومدينة زايد وختامها في شهر يناير 2022 بمهرجان الظفرة)، كما يسلط الجناح على برنامج شاعر المليون والتحضيرات الخاصة بالموسم العاشر والذي يستعد لمقابلة الشعراء وإطلاق الحلقات المباشرة نهاية العام الجاري.

وأكد المزروعي أنه اليوم وفي ظل ظروف جائحة كورونا والتعافي الذي تشهده دولة الإمارات بالتزامن مع انطلاق معرض إكسبو قريباً، فإننا نرى الزوار يعودون إلى المعارض بشكل عام وسط الإجراءات الاحترازية المعمول بها، متمنياً أن يعم هذا التعافي جميع دول العالم.

وأوضح نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، أن معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية يتميز بما يقدمه لزواره من خدمات تلبي طموح مختلف الفئات العمرية، وخصوصاً الصقارين والمهتمين بمجالات الصيد والفروسية ورحلات البر والبحر

وتسلط اللجنة خلال مشاركتها في المعرض الضوء على الخنجر الإماراتي الذي يعد رمزا للقيم الإماراتية الأصيلة ومن المقتنيات التراثية المهمة لدى الإماراتيين لتميزه بمواصفات فريدة من نوعها من حيث الشكل والتصاميم الفنية الجميلة وخفت وزنها والنقوش والزخارف المستوحاة من الثقافة العربية والموروث الإماراتي العريق حيث يعتبر رمزا للقوة والشهامة والعزة، وكذلك ركن أكاديمية الشعر وإصداراتها خصوصاً ما يتعلق بالصيد والفروسية، ركن مجلة شواطئ الملابس الإماراتية التقليدية، ركن فرقة أبوظبي للفنون الشعبية.

كما يستعرض الجناح خدمات محمية المرزوم في موسمها 2021 / 2022 وما تقدمه لمرتاديها الصقارين وعشاق الصقارة التي تعتبر إحدى ركائز التراث الخليجي وتمثل نزعة أصيلة في النفس، ومدرسة لتعليم الأبناء الصبر والقوة وروح الجماعة واستئناس الصقور وحسن آداب تدريب الصقر ومعاملته.

وتشارك لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي ضمن الداعمين لفعاليات الدورة الثامنة عشرة المعرض الدولي للصيد والفروسية /أبوظبي 2021/ .

اترك رد

error: المحتوى محمي !!