باحث مصري يبدأ ترجمة تعاليم الإسلام بلغات إفريقية…… “علم ينتفع به”

57

لغة نادرة في بلاد نائية، قليلون من يجيدون التحدث بها بطلاقة، أجاد حروفها نطقا وكتابة واعتاد التعامل بها، منذ أن انتقل إلى دولة تنزانيا الإفريقية، اختلط بشعبها وتطبع بكثير من خصالهم، ولمس فيهم حاجتهم للتفقه في الدين، كثيرون منهم حديثي الإسلام وبعضهم لا يعرف عن ديانته سوى الصلاة والشهادة، فقرر أن يستغل علمه فيما ينفع الناس ويترك من بعده أثرا طيبا يظل باقيا   

اترك رد

error: المحتوى محمي !!