داعشي يقع بمصيدة الشرطة الإسبانية…. مهووس بالكباب

83

عندما تتناول الكثير من الطعام، قد يتسبب لك ذلك بكثير من المشاكل،خاصة إن كنت مطلوبا من قبل السلطات الأمنية.

 

ورغم أن عشق الطعام لا يسبب السمنة ومشاكل صحية فحسب، بل قد يؤدي إلى توقيفك من قبل رجال الشرطة إن كنت هاربا.

 

وذكرت صحيفة “ذا ميرور” البريطانية أن عبدالمجيد عبدالباري، إرهابي داعش من أصل بريطاني، اكتسب وزنا بسبب حبه للكباب.

 

وانضم عبد الباري لداعش وسافر إلى إسبانيا في مهمة، لكن الشرطة الإسبانية ألقت القبض عليه أثناء طلب الكباب عبر الإنترنت.

 

كان عبدالباري، مغني الراب السابق، هرب إلى سوريا قبل 2013. وبعد بضعة أعوام، هرب إلى ألميريا في إسبانيا، ونما ذلك إلى علم إدارة المخابرات بالشرطة الإسبانية، لكنها لم تتمكن من تعقبه حتى الوقت الذي تغلب عليه حبه للكباب.

 

وطبقًا لصحيفة “إل باييس” الإسبانية، قدم صديق عبد الباري ويدعى عبدالرزاق صديقي، طلبا للطعام بالنيابة عن باري من مطعم يدعى”ذا كباب شوب” في 15 أبريل/نيسان عام 2020 الساعة 10:46 مساء، قبل خمسة أيام على الاعتقال.

 

وفي اليوم التالي، قام بطلب طعام من مطعم “ماكرو دونر” الساعة العاشرة مساء، أما الطلب الثالث فتم عبر خدمة “أوبر إيتس” لتوصيل طلبات الطعام الساعة 2:48 مساء يوم 18 أبريل/نيسان.

 

وتعقبت الشرطة الإسبانية تلك الطلبات التي وصلت بهم إلى ألميريا، حيث تعرف أحد المحققون عليه من خلال أذنيه.

 

وألقي القبض على اثنين من أعوان باري أيضًا، كما تم العثور على عملات بيتكوين بقيمة 43 ألف جنيه بحوزتهم.

 

وبالوقت الراهن، يحتجز باري في سجن سوتو ديل ريال قرب مدريد.

 

جدير بالذكر، أن عبدالمجيد هو نجل الإرهابي سيئ السمعة عادل عبدالباري، الموجود في السجن بتهمة قتل 200 شخص خلال تفجير في أفريقيا.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!