إلهام شاهين تعمل على لقاء وزيرة الصحة لوضع آليات التبرع بالأعضاء

73

قالت الفنانة إلهام شاهين، إنها برفقة مجموعة تضم عددا كبيرا من المثقفين والأطباء يعملون على لقاء وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد؛ لمتابعة آليات تنفيذ مبادرة التبرع بالأعضاء، والإجراءات التي يجب على المتبرعين القيام بها.

 

وأشارت الفنانة إلهام شاهين في حديثها لـ«الوطن»، إلى أن تنفيذ المبادرة يجب أن يكون من خلال جهتين الصحة والداخلية، قائلة: «يكمن دور وزارة الداخلية في إصدار أوراق رسمية للتبرع، إذ أن في بعض الدول يتم إثبات أن الشخص متبرع من خلال رخصة القيادة أو الرقم القومي، مما يسهل الإجراءات بشكل كبير».

 

إلهام شاهين: الدولة أقرت قانون التبرع بالأعضاء منذ 2010

وأوضحت الفنانة إلهام شاهين، أنها ليست صاحبة المبادرة، ولكن الدكتور خالد منتصر، الكاتب والمفكر المصري صاحب الفكرة التي تحمست لها بشدة، قائلة: «بدأها قبلي الدكتور خالد منتصر وهو رجل تنويري، والدولة المصرية قننت التبرع بالأعضاء بعد الوفاة في قانون منذ عام 2010، ولكننا بحاجة إلى دفعة مجتمعية؛ لأن الناس ليس لديها ثقافة التبرع بالأعضاء بعد الوفاة».

 

وعبرت الفنانة المصرية عن سعادتها بردود الأفعال حول المبادرة، قائلة: «سعيدة برود أفعال رجال الدين والعلم والمجتمع المدني، فهناك آلاف يعانون من الفشل الكلوي وأمراض الكبد فستساهم تلك المبادرة في تخفيف آلمهم».

 

إلهام شاهين: التبرع بالأعضاء صدقة جارية

وأضافت: «ما الذي سيضر المتوفي في أن يستفيد الأحياء بأعضاء صالحة، لأن في النهاية سيلتهما الدود، وأجمع عدد من الشيوخ أن التبرع سيكون صدقة جارية على روح المتبرع وفقا لرأي الشيخ خالد الجندي وسعد الدين هلالي بالإضافة إلى عدد من مشايخ الأزهر من بينهم الدكتور أحمد سلوم».

 

وتابعت: «المتوفي مستفيد من صدقة جارية وثواب كبير، والحي تخلص من الألم والمرض، المبادرة لها هدف إنساني عظيم وهو ما سيقضي على تجارة الأعضاء».

اترك رد

error: المحتوى محمي !!