اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين يختتم فعالياته في جرش 35 والشاعر السعودي صالح الشادي يشدو فوق المعالي للملك عبدالله

606

إختتم اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين مشاركاته في فعاليات مهرجان جرش 35 الليلة في أمسية شعرية حل فيها الشاعر السعودي الدكتور صالح الشادي ضيفا على المركز الثقافي الملكي قدمه مدير المركز الثقافي الملكي الدكتور سالم الدهام فيما أدار الأمسية الشاعر عليان العدوان وسط حضور جماهيري من متذوقي الشعر وأهل الادب والثقافة.
الشاعر عليان العدوان رحب بضيف الاردن الشادي واشاد بمسيرته كشاعر واعلامي، وتناول العلاقات الاخوية التي تجمع بين الشعبين الشقيقين وعلى مدى التاريخ وعلى قوة الروابط ما بين القيادتين الملهمتين الملك عبدالله الثاني ابن الحسين واخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.
من جهته، مدير المركز الثقافي الملكي الدكتور سالم الدهام قدم للشاعر مبرزا اعماله ومشاريعه الاعلامية التي قدمها في الاردن من خلال اذاعة سياحة اف ام ونادي الصحافة العربية ومؤسسة المصدر الصحفية والمحطات الفضائية تلك الاعمال التي أسهمت في تعزيز العلاقة الرائعة والمتفردة مابين الشعبين الشقيقين السعودي والأردني.
من جهته اعرب الشادي عن شكره وتقديره لوزارة الثقافة الأردنية وإدارة مهرجان جرش ..وأشاد بالعلاقات الاخوية والمتميزة التي تربط البلدين السعودية والاردن ..داعيا الى المزيد من التواصل الثقافي والفكري وبما يعزز مفاهيم مثالية الجوار والإخاء والتعايش المشترك .
القى الشادي قصيدة بمناسبة مئوية الدولة الأردنية، وقرأ العديد من قصائده الشعرية التي تغنى فيها بالاردن ملكا وشعبا ومدنه عمان كانت حاضره في قصائده ” كم أشتاق يا عمان”، كما أنشد ابيات للقدس الحاضر في وجدانه العربي، وبمناسبة اليوم الوطني السعودي قرأ أبياتا بهذه المناسبة الوطنية، إستهل الأمسية بأبيات من قصيدة “فوق المعالي”، وانشد يقول ؛ ” فوق المعالي
لله درك
فوق فوق المعالي
ما يوصلك نجم
ولا يشبهك زين
غالي عزيز
وكل ما فيك عالي
يا أردن الأحباب
يا بيت أبو حسين
في صيتك الفتان
تحلى الليالي
ما بين أهلنا وكل المحبين
نشهد على جال الكرم والدلال
ونعيش ذكرى للكرامة وحطين
ونغازل المزنة
وبرق الليالي
إذا الشتا غطى رموش البساتين
ونسامر الحاضر وطيب الأفعال
وندفا على تاريخ عزيزين
يا الأردن مشهود لك
راس عالي
فيك الشموخ
وفيك طيب الشرايين
مية سنة ومسجلة بالتتالي
تشهد لك
انك جامع العقيدة والدين
ودون الوطن
لا ما تبالي نشمي
ولك في كل عليا عناوين
في ظل عبدالله رفيع الخصال
فاخر تباهى
واحضن المجد
بالعين
هذا حبيب الأردن الاول والتالي.
يذكر أن الأديب الشادي، شاعر، كاتب في السياسة والفكر والفلسفة له من المؤلفات الكثير، متعدد المواهب ومساهمات في الفن التشكيلي، صحافي عمل في جريدة الجزيرة بالرياض، وجريدة عكاظ، هو أيضا ناقد ومحكم في المهرجانات الشعرية وقدم برامج تلفزيونية ومسرحيات عدة، كتب اوبريت ” المعالي، ومايك القلوب”, وقدم كلمات للفنانيين العرب من مثل محمد عبده، طلال مداح، أصالة نصري، عبدالله رويشد، وصدر له اكثر من ستة دواوين في الشعر.
من جهته، ألقى رئيس الاتحاد السابق الشاعر عليان العدوان قصيدة بعنوان “قمة المجد” قال فيها :
هلا بسليل المجد والعز لابسه
حرا صميدع هاشميا مغارسه
والمجد والشومات يا عزّ الوطن
والجود يوم المال راعيه حارسه
انت الاب الحاني على فلذة الكبد
عيون البرأه تنطرك في مدارسه
أيامنا في عهدكم ياسيدي تبسمت
عسى أيامكم متكون بيوم عابسه
لك الوفا والعهد ياحافظ العهد
يا نجم بالعليا تلاعج مجابسه
أن كان غيرك صادروا رأي شعبهم
لارا أنا بالأمس فاتحن مجالسه

اترك رد

error: المحتوى محمي !!