تفاصيل خطف رضيع بعد ولادته بساعات داخل مستشفى

93

قررت نيابة الحسينية بمحافظة الشرقية بإشراف المحامي العام الأول لنيابات شمال الشرقية، حبس الأم المتهمة بخطف طفل بعد ولادته بساعات داخل مستشفى الحسينية المركزي، 4 أيام على ذمة التحقيقات، كما قررت صرف والد ووالدة الطفل بعد الاستماع لأقوالهما.

 

سيدة تخطف الطفل وتهرب بعد دخول والدته «التواليت»

تلقى اللواء محمد والي، مدير أمن الشرقية، إخطارًا يوم الخميس الماضي، يفيد ورود بلاغ إلى مركز شرطة الحسينية من «عامل زراعي وزوجته- مُقيمان بدائرة المركز» بأنَّه بتاريخ 29 سبتمبر الماضي تمّ حجز الزوجة بإحدى المستشفيات لإجراء عملية ولادة «طفل ذكر»، وفور ولادته تعرض الطفل للاختطاف.

 

وقالا خلال البلاغ، إنه أثناء تواجدهما ونجلهما بإحدى الغرف بالمستشفى، وبرفقتهم حالتين أخرتين حضرت إليهما إحدى السيدات غير معلومة لديهما أدليا بأوصافها، وادعت أنَّ كريمتها وضعت طفلين توأم وتمّ إيداعهما بحضانة المستشفى، وخلال اصطحاب الأول زوجته لـ«التواليت» تركا نجلهما رفقة تلك السيدة، وعقب عودتهما تفاجآ بخطف السيدة للطفل وهروبها، مضيفين أنهما حاولا البحث عنها دون جدوى.

 

تشكيل فريق أمني للبحث عن الطفل

على الفور تم تشكيل فريق بحث برئاسة قطاع الأمن العام، وبمشاركة إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الشرقية، توصلت جهوده إلى تحديد وضبط مرتكبة الواقعة «ربة منزل- مقيمة بدائرة مركز شرطة منشأة أبو عمر» وبرفقتها الطفل المختطف.

 

المتهمة: زوجات أشقاء زوجي يعايروني بعدم إنجاب ذكور

وبمواجهة المتهمة قررت ارتكابها الواقعة بسبب معايرة زوجات أشقاء زوجها لها لعدم إنجابها ذكور حيث أوهمت زوجها أنَّها حامل، وأشاعت ذلك وسط أهليته وجيرانها وخططت لخطف الطفل، وتمّ تحرير المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة التي تولت التحقيقات والتي أصدرت قرارها المتقدم.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!