“المسلماني النائب السابق رئيس لجنة السياحة يدعو إلى عدم الخلط ما بين القطاع الصحي والسياحي

661

عمان – بسام العريان

دعا النائب السابق رئيس لجنة السياحة بالمجلس السابع عشر أمجد المسلماني، الى عدم الخلط ما بين القطاع الصحي والقطاع السياحي.

وأشار المسلماني في بيان صحفي، أن الخلط المستمر ما بين القطاعين أصبح ظاهرة لم نعهدها سابقا، وليس لها اي اساس في عالم السياحة، و الهدف منها تحويل الانظار عن السياحة الى نشاطات اخرى، مبينا ان هناك فرقا ما بين السياحة العلاجية والقدوم الى المملكة بهدف العلاج الطبي.

وأشار المسلماني الى ان السياحة العلاجية أو زيارة المملكة للعلاج او اجراء عمليات جراحية او مراجعة مستشفى او طبيب ليست سياحة ولا تدخل في مفهوم السياحة وانما هي دخل قومي يحسب للقطاع الصحي، مشيرا الى ان الرحلات العلاجية التي ترتبط بالقطاع السياحي هي زيارة لاماكن سياحية علاجية مثل البحر الميت والمياه المعدنية حمامات ماعين وغيرها من الاماكن المعرفة بالسياحة العلاجية ولا تدخل في اطارها الأهداف الأخرى.

وبخصوص ما يسمى سياحة العبور لأجل الحجر الصحي قال المسلماني انها أيضاً لا تدخل ايضا في مفهوم السياحة مشيرا الى الضرر الكبير الذي تعانيه مكاتب السياحة من جرائها، حيث خلقت اشكاليات لقطاعنا،فهناك بعض الشركات السياحية اصبحت تعاني من عدم وجود غرف في عدة مناطق بسببها، مما سيسهم في زيادة كلف الاقامة في الفنادق للسياحة الحقيقية مما يقلل من قدرتنا التنافسية وتوجه السياح إلى دول اخرى.

وأكد المسلماني على انه ليس ضد تشجيع السياحة،الا اننا نرفض اضاعة مزيد من الوقت والالتفات لنشاطات ليست سياحية ولا تدخل ضمن مهام هذا القطاع

اترك رد

error: المحتوى محمي !!