صور : عروسان يثيران الجدل…… احتفلا بزفافهما في الوحل والمصور: «فاجئوني ونزلوا في البِركة»

101

حالة من الدهشة والجدل انتابت رواد وسائل التواصل الاجتماعي خلال الساعات الأخيرة، بسبب «سيشن زفاف» التقط في أجواء مختلفة لعروسين لجآ إلى «اللعب في الطين» أثناء خضوعهما لجلسة تصوير في مدينة المنوفية.

 

وظهرا الزوجان وهما يلطخان ملابس الزفاف بالطين، بينما حرص مصور الجلسة على التقاط أكثر من صورة لهما خلال تعمدهما الوقوع في بركة من الوحل، ما دفع الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي للتعليق بشكل ساخر وتشاركوا الصور على نطاق واسمصور الجلسة: العرسان هما اللي خدوا القرار

 

وكشف محمد جمال أحد أفراد فريق «فوتوسيشن» الذي التقط سيشن زفاف عروسي المنوفية، أن الفكرة جاءت بطريقة عفوية ولم يكن هناك تجهيزات مسبقة لها، مضيفًا أن العروسين خضعا لالتقاط بعض الصور في إحدى المناطق الزراعية بمحافظة المنوفية، وأثناء التقاطها قررا النزول في بركة من الطين «حركة مجنونة مكنتش قايلهم عنها» في المنطقة نفسها التي خصصناها لعمل هذه الجلسة.

 

وأضاف خلال حديثه لـ«الوطن» أن العروسين كانا يرتديان ملابس الزفاف الجديدة وفوجئ فريق التصوير بنزولهما في الوحل لحظة التقاط مجموعة الصور الخاصة بالزفاف وقررا أن يكون «سيشن الطين» بجانب السيشن الآخر، وبعد إضافة المؤثرات والتعديلات نشر فريق التصوير السيشن الأول على الصفحة.

 

 

 

السيشن أثار تفاعلًا على السوشيال ميديا

السيشن أثار تفاعلًا على السوشيال ميديا وعبَّر ملتقط الصور عن اندهاشه من تداول الصور بشكل واسع بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي رغم أن هذه المرة ليست الأولى، مؤكدًا أنه التقط من قبل مجموعة من الصور لعروسين في حضور والدة العريس التي خضعت للصور مع نجلها وكانت ملامحها تبدو صغيرة فعبر رواد السوشيال ميديا عن دهشتهم فور علمهم بأنها والدته وليست عروسه.

 

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي على مدار الساعات الماضية مع «سيشن الزفاف»، معبرين عن دهشتهم من تصرف العروسين وعلقوا عليه بشكل ساخر: «هما بيدربوا من الفرح على شيل الطين» وقال آخر: «انتوا ازاي ضحيتوا بلبسكم عشان التصوير».

 

اترك رد

error: المحتوى محمي !!