تفاصيل مقتل الحاجة «خضرة» في وضح النهار…… السر في كاسة شاي

146

أنهت الحاجة خضرة محمود أحمد الصواف، 85 سنة، عملها في بيع الزبدة، ووضعت الإيراد في جيبها، وجلست في الشمس أمام منزلها، فخرجت جارتها وجلست بجوارها تتحدث معها بعد أن أعدت خطة مسبقاً للتخلص منها، ثم ألحت على الحاجة «خضرة» الدخول لمنزلها وتناول كوب شاي معها، وبالفعل ذهبت معها، وشربت الشاي الممزوج بمادة مخدرة وفقدت الوعي، ثم قتلتها جارتها بمساعدة أبنائها الثلاثة، وسرقوا قرطها الذهبي وأموالها، ووضعوا جثتها في جوال، ثم خرجت ابنة القاتلة وأحضرت «توك توك» ونقلت الجوال الذي يحمل الجثة وألقته في صندوق قمامة بقطعة أرض مهجورةاختفاء مسنة في ظروف غامضة

بدأت الواقعة بتلقي الأجهزة الأمنية بمحافظة الفيوم، بلاغاً باختفاء سيدة مسنة تدعى «الحاجة خضرة»، 85 سنة، تاجرة زبدة، بعدما كانت تجلس أمام المنزل إلا أنّها اختفت فجأة، وعلى الفور جرى تشكيل فريق بحث لسرعة التوصل إلى مكان الحاجة خضرةكاميرا تكشف مقتلها على يد جارتها

وقام فريق البحث بتفريغ الكاميرات، وتبينّ أنّها كانت تجلس أمام منزلها برفقة جارتها التي تسكن في المنزل المقابل لمنزلها، ودخلت معها ولكنها لم تخرج، كما رصدت الكاميرا، خروج ابنة جارتها من المنزل وأحضرت توك توك، ثم وضعت فيه جوالاً بمساعدة والدتها، وذهبتكوباية الشاي سر مقتل الحاجة خضرة

جرى ضبط المشتبه فيها وابنتها وابنيها، وبتضييق الخناق عليهم، اعترفت ربة المنزل أنّها استدرجت الضحية لتناول كوب شاي ومزجته بمادة مخدرة، وبعدما تناولته الحاجة «خضرة» غطت في نوم عميق، فقامت الجارة وأبناؤها بخنقها حتى الموت، ثم سرقوا قرطها الذهبي وأموالها، وعقب ذلك فكروا في طريقة للتخلص من جثتها.

 

جوال وتوك توك للتخلص من الجثة

وأضافت المتهمة أنّها وضعت الجثة في جوال بمساعدة ابنيها، فيما خرجت ابنتها واستأجرت «توك توك» مقابل مبلغ مالي من المسروقات للتخلص من الجثة، وبالفعل وضعا الجوال فيه وذهبت ابنتها مع سائقه وتخلصا من الجثة.

 

العثور على جثة الحاجة خضرة في صندوق قمامة

جرى ضبط سائق التوك توك، الذي أرشد عن مكان تخلصه من الجثة في صندوق قمامة قديم بقطعة أرض مهجورة، وعلى الفور توجهت الأجهزة الأمنية وعثرت على الجثة، وتم نقلها لمشرحة مستشفى الفيوم العام.

 

تمثيل جريمة قتل الحاجة «خضرة»

واصطحبت الشرطة المتهمين لتمثيل الجريمة وتصويرها، وسط حراسة أمنية مشددة، لمنع الأهالي من الفتك بهم، انتقاماً منهم على ما فعلوه بالحاجة «خضرة» التي يحبها الكبير والصغير بشارع الجبل بطامية.

 

وأُحيل المتهمون إلى النيابة العامة التي تولت التحقيق، وقررت حبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات…

اترك رد

error: المحتوى محمي !!