كسرت عنق رضيعها بيديها……وأخبرت زوجها أنه توفي بسبب الصفراء

70

قضت محكمة جنايات الزقازيق بمحافظة الشرقية، برئاسة المستشار سامي بيومي، اليوم الأربعاء، بمعاقبة ربة منزل بالسجن المشدد 10 سنوات لإدانتها بقتل طفلها الرضيع بكسر عنقه بيديها، وادعت انه توفي إثر إصابته بمرض الصفراء، لوجود علاقة غير شرعية مع شخص آخر غير زوجها أثناء سفره بالخارج، بدائرة مركز شرطة أبوكبير.

 

إخطار مدير أمن الشرقية بالواقعة

بداية الواقعة بإخطار تلقاه مدير أمن الشرقية من مدير المباحث الجنائية، في يونيو من العام الجاري، يفيد بورود بلاغ إلى مركز شرطة أبو كبير، من أحد الأشخاص يتهم فيه زوجته بالزنا وحملها من شخص آخر غيره، أثناء سفره للعمل بالخارج، واتهامها بأنها قتلت طفلها الرضيع خشية افتضاح أمرها.

 

تحريات المباحث حول الواقعة

وتبين من تحريات المباحث أن الزوج كان يعمل بالخارج، وعاد إلي مصر في شهر أكتوبر من العام الماضي، وبعد مرور 6 أشهر سافر مجدداً للعمل بالخارج، وفي تلك المدة تلقى اتصالاً هاتفياً من الزوجة تخبره فيه أنها حملت منه في طفل، ولكنه توفى بسبب إصابته بمرض الصفراء.

 

النيابة تأمر باستخراج جثة الطفل واجراء تحليل

وأمرت النيابة العامة بانتداب فريق من المعمل الجنائي والطب الشرعي، وتم استخراج جثمان الطفل بمعرفتهما، وبتوقيع الكشف والفحص اللازم للجثة، ثبت أن الطفل الرضيع ليس ابن الزوج مقدم البلاغ، وأن الأم كسرت عنق الطفل لتتخلص منه، خشية افتضاح أمرها، بعدما حملت فيه سفاحاً من شخص آخر، أثناء سفر الزوج خارج البلاد.

 

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وبالعرض علي النيابة العامة، أمرت بحبس المتهمة علي ذمة التحقيقات، وأحالتها لمحكمة جنايات الزقازيق، التي أصدرت حكمها المتقدم بمعاقبتها بالسجن المشدد 10 سنوات.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!