6 قتلى و 60 جريحا خلال الأشتباكات في بيروت

640

استؤنف إطلاق النار بالأسلحة الآلية في حي الطيونة ببيروت، وفق ما أفاد به مراسل وكالة “سبوتنيك”، وبحسب قناة “الجديد”، قُتل 6 أشخاص وأصيب أكثر من 60 بجروح.

و أفادت وسائل اعلام ، اليوم الخميس، بأن حصيلة الضحايا في التوتر الأمني الذي شهده حي الطيونة ومحيطه بالعاصمة اللبنانية بيروت، إثر إطلاق نار كثيف قرب وقفة احتجاجية ضد قرارات المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت، وصلت إلى 6 قتلى و60 مصابا حتى الآن.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن “6 قتلى و60 جريحاً وصلوا إلى مستشفى الساحل والمستشفى تطلب وحدات دم من جميع الفئات”.

وجدير بالذكر أن هذه الحصيلة من مستشفى واحد وهو مستشفى الساحل، فيما لم تعلن حتى الآن مستشفيات أخرى عن استقبال حالات على خلفية الأحداث.

أفادت وسائل إعلام لبنانية، اليوم الخميس، بأن حالة من التوتر تسود حي الطيونة ببيروت إثر إطلاق نار ووقوع إصابات، وذلك بالقرب من وقفة احتجاجية نظمها أنصار “حزب الله” وحركة “أمل” للمطالبة بكف يد المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت.

وخرج المحامون وأصحاب القطاعات المهنية في “حركة أمل” و”حزب الله”، اليوم الخميس، للإعتصام أمام قصر العدل في بيروت، احتجاجاً على أداء المحقق العدلي في انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار.

من جهته أعلن وزير الداخلية اللبناني بسام المولوي عن سقوط 6 قتلى و إصابة 16 جريحا ، بحسب الإحصائيات التي وصلت الداخلية اللبنانية حتى ساعة اعداد الخبر ، في الإشتباكات المسلحة الدائرة الان في منطقة طيونة ببيروت عقب الوقفة الاحتجاجية التي نفذت احتجاجا على تجميد التحقيق بقضية انفجار مرفأ بيروت .

وقال المولوي أن الأمر بدأ بإطلاق نار من قبل قناصين وتم إطلاق نار على الرؤوس ، وأنه تم إطلاق 4 قذائف B7 .

وأضاف أنه سنطلب من الحكومة اتخاذ كل ما يلزم لضبط الوضع الأمني في منطقتي الشياح وعين الرمانة ، مشددا على أن السلم الأهلي ليس للتلاعب.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!