الحكم بالإعدام على موظفة قتلت رئيستها في العمل بحيلة شيطانية

92

أصدرت محكمة جنايات البحر الأحمر في مصر، حكما بإحالة سيدة ورجل إلى مفتي الجمهورية للحكم عليهما بالإعدام بتهمة قتل موظفة الأرشيف بإدارة الغردقة التعليمية.

وكشفت التحقيقات بحسب صحيفة “الوطن المصرية” أن المتهمة استغلت قربها من المجني عليها “رئيستها في العمل” لتعرف جميع تفاصيل حياتها، وما تملكه من أموال ومصوغات، واتفقت مع المتهم الثاني بأن يتواصل مع المجني عليها بحجة أن يتقدم إليها ليتزوجها وتكون المجني عليها هي الوسيط بينهما .

 

 

وقامت المتهمة والمتهم باستدراج المجني عليها خارج المنزل بحجة شراء ذهب واختبأت القاتلة في الكرسي الخلفي لسيارة المتهم، والذي اصطحب القتيلة في سيارته، وعندما وصلا إلى الطريق الدائري الأوسط لمدينة الغردقة، قامت المتهمة بكتم أنفاسها من الخلف باستخدام قطعة قماش وقيام المتهم الثاني بضربها على رأسها عدة مرات، مستخدماً طفاية حريق السيارة، حتى تأكد من وفاتها.

وسرقت المتهمة بمساعدة شريكها 10 غوايش ذهبية، وحقيبة يدها وبداخلها بطاقة تحقيق شخصيتها، وكارت الفيزا الخاص بها ــ 3 هاتف محمول، وقاما بالتخلص من المجني عليها بإلقائها علي جانب الطريق. وعقب ذلك توجهت القاتلة لبنك مصر الإسلامي واستخدمت كارت الفيزا الخاص بالمجني عليها وسحبت مبلغ مالي 10000 جنيه.

وتمكنت الشرطة من ضبطهما وتم إحالتهما إلى جهات التحقيق لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيالهما

اترك رد

error: المحتوى محمي !!