الشابة كنزي تروي تفاصيل تعرضها للتحرش على يد رجل مسن

126

روت فتاة مصرية تدعى “كنزي وائل”، تفاصيل تعرضها لـ تحرش جنسي داخل «أتوبيس»، معتبرة أن ما حدث أسوأ موقف تعرضت له في حياتها.
وقالت كنزي في فيديوهات نشرتها عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» وهي تبكي: “أنا النهاردة كنت راجعة من التمرين وركبت الأتوبيس عشان أروح لقيت واحد قاعد في الكرسي اللي ورايا ويقوم بحركات غريبة فقولت أذهب للجلوس في المقعد الأمامي لأن خلاص كنت هنزل وكمان حسيت إنه غريب، وفعلاً طلعت وقعدت قدام لقيته جاي ورايا وقعد ورايا”.

وأضافت: بعدها وضع إيده من جنب الكرسي وراح حاطط إيده على جسمي ولما زعقت له وقلت له حضرتك بتعمل إيه قالي أنا مش بعمل حاجة أنا راجل كبير وراح وحاول يجري بسرعة، فمسكه ولد في الأتوبيس فرد أنا معملتش حاجة وبيحاول يهرب راح الولد مسكه جامد وهما الاتنين وقعوا من الأتوبيس ومسكه جامد حتى لا يهرب.
وتابعت: «الناس تجمعوا حولي وفي ناس كانوا يدافعون عن واحد قذر زي ده ويقولولي حرام تجيبي البوليس ومتظلميهوش دا راجل كبير هيعمل كده ليه طيب معلش، لو أنا فعلاً ظالمة الراجل جري ليه ووقف كدة وأصلاً أنا شايفة وحاسة بإيده القذرة دي هظلمه في إيه وخصوصًا الأتوبيس معظمه فاضي ومحدش قاعد ورايا غيره والناس اللي بتقول أصل لبسها أصل مش عارف إيه أنا مغطية كل جسمي لابسة جاكت طويل وبنطلون وبرضه دا مش مبرر للتحرش».

اترك رد

error: المحتوى محمي !!