تفاصيل وفاة الشابة رحمة الحامل في شهرها الثامن

84

كشف شعبان عبد الجليل، والد «رحمة»، التي تم العثور عليها متوفية في منزلها بدائرة مركز أشمون، في محافظة المنوفية، تفاصيل واقعة وفاة ابنته بصورة مفاجئة داخل منزل، ووجود شبهة جنائية في وفاتها، موضحاً أن زوجها دخل عليها في المنزل بعد كسر الباب لعدم الرد عليه، وكانت لا تتحرك، فقام بنقلها إلى المستشفي للاطمئنان على صحتها، فتفاجئ بقول الأطباء أنها زوجته توفيت.

تفاصيل وفاة ربة منزل حامل في الشهر الثامن في المنوفية

وأضاف «عبد الجليل»، في تصريحات خاصة لـ«الوطن»، أن ابنته كانت حامل في الشهر الثامن، وبعد إبلاغ زوجها بوفاتها، كان يردد جملة واحدة «بيتي اتخرب»، مشيراً إلى أنه حينما وصل المستشفى فوجئ بوفاة ابنته، لافتاً إلى وجود شبهه جنائية وراء وفاتها، مطالباً بالكشف عن الجناه وتقديمهم للمحاكمة.

 

مدير أمن المنوفية يتلقى إخطاراً بوفاة ربة منزل

تعود تقاصيل الواقعة، إلى تلقي اللواء سالم الدميني، مدير أمن المنوفية، إخطار بوفاة ربة منزل تُدعى «رحمة ش. ع.»، 33 سنة، حامل في الشهر الثامن، في إحدى قرى مركز أشمون، وجرى تحرير محضر بالواقعة، وإخطار النيابة العامة التي تباشر التحقيق في الواقعة.

 

العثور على جثة طفلة بعد يوم من اختفائها بالمنوفية

على صعيد آخر، عثر أهالي قرية «ساقية المنقدي»، بدائرة مركز أشمون أيضاً، على جثة الطالبة «شهد»، بعد اختفائها لمدة يوم، وجرى إخطار جهات التحقيق بالواقعة، وأمرت النيابة العامة بعرض الجثة على الطب الشرعي، وصرحت بدفنها، وتم تشييعها في جنازة مهيبة، وسط حالة من الحزن الشديد بين أهالي القرية.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!